الجيش الليبي يبسط سيطرته الكاملة على وسط مدينة درنة – إرم نيوز‬‎

الجيش الليبي يبسط سيطرته الكاملة على وسط مدينة درنة

الجيش الليبي يبسط سيطرته الكاملة على وسط مدينة درنة

المصدر: أنور بن سعيد - إرم نيوز

استعاد الجيش الوطني الليبي، اليوم الأربعاء، السيطرة الكاملة على وسط مدينة ”درنة”، في تقدم ميداني لافت، يؤشر على قرب حسم المعركة مع الجماعات المسلحة بشكل نهائي.

وقال المتحدث الإعلامي باسم غرفة ”عمر المختار“، عبد الكريم صبرة لـ ”إرم نيوز“، إن ”الجيش الوطني الليبي بسط سيطرته الكاملة على وسط درنة، عقب معارك مع مَن تبقى من عناصر مجلس شورى مجاهدي درنة وضواحيها“.

وأضاف، أن ”الليلة الماضية شهدت تقدمًا متسارعًا للجيش الوطني الليبي الذي خاض معارك عنيفة مع الجماعات المسلحة، تمكن خلالها من توجيه ضربات عسكرية قويّة لمعاقل المسلحين في مدينة درنة“، مؤكّدا ”وقوع خسائر فادحة في صفوف الجماعات المسلحة“.

وأوضح، أن ”الجيش الليبي نجح خلال الساعات الماضية في تحرير عدة أحياء ومناطق إستراتيجية جديدة في درنة“، مرجّحًا إعلان ”النصر النهائي“ خلال الأيام القليلة المقبلة.

ومن جانبه، أكد مسؤول مكتب الإعلام في الكتيبة ”276 مشاة“ بالجيش الليبي، المنذر الخرطوش، أن ”الجيش يتقدم بخطى ثابتة نحو التحرير النهائي للمدينة“، مشيرًا إلى أنه ”يستخدم الأسلحة الخفيفة والمتوسطة ولا يستخدم الأسلحة الثقيلة في المعركة، للخروج بأقل الخسائر المادية والبشرية“.

وقال في تصريحات صحفية، إن ”قوات الجيش الوطني الليبي خاضت اشتباكات عنيفة مع المسلحين بمنطقة المغار بقيادة آمر الكتيبة العميد علي صالح القطعاني“، مشيرًا إلى ”استمرار العمليات العسكرية لكن بوتيرة أقل للحفاظ على الذخيرة والخروج بأقل الخسائر“.

المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي، العميد أحمد المسماري، قال إن ”معركة استعادة مدينة درنة شرقي البلاد من قبضة الجماعات المتشددة، دخلت مراحلها الأخيرة“.

وأضاف أن ”ما تبقى من المدينة خارج سيطرة قواتنا يعتبر منطقة نيران، وهي بمساحة 10 كيلومترات مربعة فقط“، لافتًا إلى أنه ”جرى القبض على عدد كبير من المتشددين والقضاء على الكثير منهم“، مبينًا أن ”العمليات في مراحلها الأخيرة والقتال عنيف جدًا“.

وكانت القوات المسلحة الليبية شنت الشهر الماضي، عملية لتحرير درنة، التي تعد آخر مدينة في شرق ليبيا تسيطر عليها الجماعات المتشددة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com