مقتل برلمانيين صوماليين في كمين لحركة الشباب‎ قرب مقديشو

مقتل برلمانيين صوماليين في كمين لحركة الشباب‎ قرب مقديشو
Somali people gather in the aftermath of an explosion Sunday night outside the Oromo restaurant in Mogadishu October 13, 2014. Suspected Islamist rebels detonated a car bomb in front of a popular cafe in the centre of the Somali capital on Sunday evening, killing at least seven people, police and the emergency services said. REUTERS/Omar Faruk (SOMALIA - Tags: CIVIL UNREST POLITICS)

المصدر: رويترز

لقي نائبان برلمانيان من ولاية هرشبيلي الصومالية، التي تتمتع بحكم شبه ذاتي، حتفهما، اليوم الثلاثاء، مع عدد من حراسهما الشخصيين في كمين قرب العاصمة مقديشو، أعلنت حركة الشباب المتشددة المسؤولية عنه.

وقال الرائد عبدالله عبدالرحمن، الضابط بالجيش الصومالي: ”إن النائبين كانا في سيارة صغيرة يرافقهما عشرة جنود في شاحنة عسكرية عندما وقع الهجوم في قرية إلكا جيلو على بعد نحو 45 كيلومترًا شمال مقديشو“.

وأضاف عبدالرحمن: ”المشرعان شيخ ضاهر وإسماعيل مؤمن لقيا حتفهما في القتال. قتل أيضًا العديد من حراسهما الشخصيين. هرب بعض الحراس إلى الغابة ولا يزالون مفقودين“.

غير أن أحد السكان قال: ”إنه لم ينج أحد في العربتين من الكمين“.

وقال شاهد يدعى علي إبراهيم: ”أصابت حركة الشباب السيارتين بقذيفتين صاروخيتين وقتل النائبان وحراسهما العشرة“.

وقال عبدالعزيز أبو مصعب، المتحدث باسم العمليات العسكرية في الحركة، لرويترز، إنها نفذت الكمين وقتلت كل من كانوا في العربتين.

كانت الحركة قد قتلت الشهر الماضي أيضًا نائبًا من ولاية هرشبيلي في هجوم خارج مقديشو.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com