بعد ربع قرن من السيطرة.. إسلاميو الأردن يخسرون انتخابات نقابة المهندسين

بعد ربع قرن من السيطرة.. إسلاميو الأردن يخسرون انتخابات نقابة المهندسين

المصدر: الأناضول

خسرت جماعة الإخوان المسلمين في الأردن اليوم السبت، منصب نقيب المهندسين للمرة الأولى منذ نحو ربع قرن.

جاء ذلك بحسب نتائج انتخابات نقابة المهندسين، التي جرت أمس الجمعة، وأُعلنت نتائجها اليوم.

وكان الإخوان يسيطرون على منصب النقيب ونائب النقيب، وكامل أعضاء المجلس منذ عام 1992. ‎

ولكن منصب النقيب فاز به اليوم مرشح قائمة ”نمو“ أحمد الزعبي (يساري) بعد حصوله على 7933 صوتًا، متقدمًا على مرشح قائمة الإخوان ”إنجاز“، النقيب الأسبق عبد الله عبيدات، الذي حصل على 6790 صوتًا.

ورغم عدم تمكنهم من الفوز بمنصب نقيب المهندسين، حصل الإخوان على 80% من مقاعد الفروع والشعب الهندسية في المدن والمحافظات، إضافة إلى 4 مقاعد من أعضاء مجلس النقابة من أصل 8.

وشارك في انتخابات النقابة 15 ألف مهندس، من أصل 65 ألفًا يحق لهم الاقتراع، علمًا أن عدد المهندسين المسجلين في النقابة هو 150 ألف مهندس، لكون أعداد كبيرة منهم تعيش خارج البلاد.

ماجد الطباع، النقيب السابق كان قد رفض الترشيح لولاية ثانية، مبررًا ذلك بأسباب صحية، وفق ما نقلته مواقع محلية‎ في وقت سابق.

وفي تصريح للأناضول، قال المهندس بدر ناصر، نائب رئيس تجمع قائمة الإسلاميين: ”خسرنا منصب النقيب ونائب النقيب، (فاز به فوزي مسعد من قائمة نمو أيضًا) و4 مقاعد من مجلس النقابة، وفزنا في 4“.

وأضاف ناصر، خيار المهندسين يحترم، وهذا يدل على أن الإسلاميين لم يكونوا يومًا إقصائيين، ويحترمون خيارات الصندوق“.

وشهدت جماعة الإخوان المسلمين في الأردن، انشقاق بعض منتسبيها أثناء فترة الربيع العربي (بدأت عام 2011)، تمخض عنه تشكيل جمعية باسم ”جمعية الإخوان المسلمين“، أسسها المراقب العام الأسبق للجماعة عبد المجيد ذنيبات.

ورأت الجماعة في ذلك ”انقلابًا“ على شرعيتها، خاصة بعدما منحت الحكومة الأردنية، ممثلة بوزارة التنمية الاجتماعية، الجمعية الجديدة ترخيصًا في آذار/مارس 2015.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com