الفرقاء يلتقون في القاهرة.. هل تحمل الجولة الـ6 انفراجة في توحيد الجيش الليبي؟ – إرم نيوز‬‎

الفرقاء يلتقون في القاهرة.. هل تحمل الجولة الـ6 انفراجة في توحيد الجيش الليبي؟

الفرقاء يلتقون في القاهرة.. هل تحمل الجولة الـ6 انفراجة في توحيد الجيش الليبي؟

المصدر: محمد ربيع - إرم نيوز 

تنطلق، اليوم الأحد، الجولة السادسة من الاجتماعات التي تستضيفها العاصمة المصرية القاهرة في إطار توحيد الجيش الليبي.

وتتواصل اجتماعات العسكريين الليبيين التي بدأت قبل نحو عام في القاهرة؛ لوضع إستراتيجية لتوحيد المؤسسات العسكرية والأمنية لإضفاء نوع من الاستقرار على الشأن الداخلي.

وكشف قائد كتيبة عسكرية في مدينة مصراتة الليبية، العقيد عبدالقادر عوكلي، أن مجموعة من الضباط الليبيين سيصلون القاهرة، على أن تبدأ المشاورات مساء اليوم.

وأوضح عوكلي في تصريحات لـ“إرم نيوز“، أن الجولة الجديدة قد تشهد توقيع الاتفاق النهائي الخاص بالجيش، في ظل مشاركة رموز عسكرية بارزة في تلك الجولة على رأسهم رئيس الأركان المكلف من حكومة الوفاق الوطني، اللواء عبدالرحمن الطويل، ورئيس أركان القيادة العامة للجيش الليبي الفريق عبدالرازق الناظوري.

وبيّن أن الجولات الماضية نجحت في التوصل لاتفاقات على تشكيل قوة عسكرية لتأمين الجنوب الليبي، وتعزيز دعم القوات التابعة لحكومة الوفاق الوطني.

وأشار إلى أن الاتفاقات السابقة كافة تأتي من باب وضع التصورات النهائية لتشكيل الجيش الموحد لإنهاء حالة الشتات العسكري في أنحاء البلاد، مشددًا على أن هناك قوىً خارجية تحاول إفشال تلك التحركات.

الخبير العسكري المصري، اللواء عبدالرافع درويش، أكد أن التحركات المصرية هدفها الحفاظ على وحدة ليبيا وحصار التحركات الإرهابية التي تمثل خطرًا كبيرًا على مصر من الجهة الغربية للبلاد.

وأضاف درويش في تصريحات لـ“إرم نيوز“، أن مصر بحثت خلال الفترة الماضية مع الجانبين الفرنسي والإيطالي آليات دعمهما للتحركات المصرية في التوصل لحلول نهائية لأزمة ليبيا، وكذلك دعمها في خطواتها نحو توحيد الجيش الليبي.

وفي شباط/فبراير الماضي، عقدت بالقاهرة الجولة الخامسة من مفاوضات توحيد الجيش الليبي بمشاركة عدد من الضباط، حيث تطرقت الاجتماعات إلى النظر في المكتسبات التي تحققت منذ انطلاق هذا المسار، كما اتفق المجتمعون على عدم وجود مكان داخل المؤسسة العسكرية لأي توجهات سياسية أو عقائدية.

واستضافت القاهرة حتى الآن 5 اجتماعات متواصلة على مدى 12 شهرًا، للاتفاق حول آليات محددة لتوحيد الجيش الليبي، وسط توقعات بقرب التوقيع على الاتفاق النهائي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com