عزام الأحمد: لقاء مصري مع “حماس” لبحث المصالحة اليوم

عزام الأحمد: لقاء مصري مع “حماس” لبحث المصالحة اليوم

أكد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح ،عزام الأحمد، أن القيادة المصرية ستلتقي اليوم الأربعاء، مع وفد حركة “حماس” لبحث ملف إنهاء الانقسام، وتمكين الحكومة من ممارسة عملها في قطاع غزة، نافيًا أن تكون مصر دعت للقاء يجمع فتح وحماس في القاهرة .

وقال خلال لقاء مع الإذاعة الرسمية الفلسطينية صباح اليوم ” إن القيادة المصرية، ممثلة بجهاز المخابرات المصري، ستعقد أول لقاء لها مع حماس اليوم، وبعد اللقاء سننتظر الخطوة اللاحقة التي يقرها الجانب المصري”.

وأضاف الأحمد، أن حركة فتح تنتظر الخطوة المقبلة من قبل الأشقاء في مصر فيما يتعلق بملف المصالحة، وإصدار أحكامها على هذا الملف بعد الاستماع لقيادة حماس.

وأوضح، أن وفدًا أمنيًا سيعود مرة أخرى إلى قطاع غزة ليراقب الأوضاع عن كثب، خاصة في ظل عدم تمكين الحكومة لممارسة عملها بشكل فعلي، مشيرًا إلى أن مصر أعلنت خلال الاجتماع الدولي في بروكسل أخيرًا، أن حماس لم تلتزم بالكثير من النقاط التي تم الاتفاق عليها في القاهرة.

وقال الأحمد “تم الاتفاق على عودة الوفد الأمني المصري، باقتراح من حركة فتح، ليتابع ويراقب ويحكم، ونحن أصررنا ألا تكون مصر طرفًا لرعاية شكلية، وإنما لتصدر الأحكام وتعلنها، وكما رأينا في الاجتماع الدولي السابق الذي أقرت فيه مصر أن حماس لم تلتزم بالكثير من النقاط، ومن أبرزها قضية عدم الالتزام بالواردات والضرائب والرسوم المتعلقة بالسلطة الفلسطينية، إذ ما زالت حماس تسيطر عليها”.