وسط تقارب لافت مع إسرائيل.. رئيس وزراء الهند يزور الأراضي الفلسطينية

وسط تقارب لافت مع إسرائيل.. رئيس وزراء الهند يزور الأراضي الفلسطينية

المصدر: ا ف ب

يزور رئيس الوزراء الهندي، ناريندرا مودي، الأراضي الفلسطينية، خلال جولة له على عدد من دول الشرق الأوسط، ابتداءً من نهاية الأسبوع الحالي، كما أعلنت وزارة الخارجية الهندية، الإثنين، بعد أسابيع على استقباله رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

وسيلتقي مودي الرئيس الفلسطيني محمود عباس خلال هذه الزيارة.

والمعروف عن الهند دعمها المعلن للقضية الفلسطينية منذ زمن طويل، لكن علاقاتها بإسرائيل تشهد تقاربًا متزايدًا.

وسيزور رئيس الوزراء الهندي رام الله أولًا، في جولته على المنطقة التي تستمر 3 أيام، من 9 شباط/فبراير إلى 12، وستقوده أيضًا إلى عُمان والإمارات.

وقال المسؤول في وزارة الخارجية الهندية، بي.بالا باسكار: إن زيارة مودي إلى الأراضي الفلسطينية ستكون الأولى التي يقوم بها، رغم أنه التقى عباس في 3 مناسبات سابقة.

ويتوقع أن يبحث مودي وعباس مسائل تكنولوجيا المعلومات والصحة والسياحة خلال زيارته القصيرة، كما أضاف المسؤول، وسيعقد أيضًا مؤتمرًا صحافيًا مشتركًا مع الرئيس الفلسطيني.

ولطالما دعمت نيودلهي مساعي الفلسطينيين لإقامة دولة، وعبّر مودي عن دعمه لقيام دولة مستقلة تعيش بسلام إلى جانب إسرائيل.

وقال المسؤول الهندي: إن رفض الهند في كانون الأول/ديسمبر الماضي دعم القرار الأمريكي الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل يتماشى مع النهج العام القائم على دعم الفلسطينيين.

وقبل أول زيارة لرئيس وزراء إسرائيلي إلى الهند منذ 15 عامًا، عبّر نتنياهو ”عن خيبة أمله“ من قرار الهند.

لكن يبدو أن هذا التوتر تبدد مع إعلانه، خلال زيارته نيودلهي الشهر الماضي، عن ”عصر جديد“ في العلاقات بين إسرائيل والهند، كما تم توقيع اتفاقات في مجالي الأمن المعلوماتي والطاقة.

وأصبح مودي أول رئيس وزراء هندي يزور إسرائيل في تموز/يوليو 2017.

وسيغادر رئيس الوزراء الهندي إلى الإمارات، السبت، حيث يلقي كلمة أمام قمة في دبي، ويلتقي رجال أعمال قبل أن يتوجه إلى سلطنة عُمان.

وترتدي منطقة الخليج أهمية بالنسبة للهند، التي تستورد أكثر من نصف احتياجاتها من النفط والطاقة من تلك المنطقة، في حين يقيم نحو 9 ملايين هندي ويعملون هناك ويرسلون سنويًا عائدات تقدر بمليارات الدولارات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com