بعد الاعتذار للأردن.. إسرائيل تعلن عودة سفارتها في عمان للعمل‎

بعد الاعتذار للأردن.. إسرائيل تعلن...

ذكر بيان صادر عن وزارة الخارجية الإسرائيلة أن السفارة الإسرائيلية في الأردن ستستأنف أنشطتها تدريجيًا في هذه الأيام.

المصدر: يحيى مطالقه ومعتصم محسن- إرم نيوز

ذكرت تقارير إعلامية إسرائيلية، أن سفارة الاحتلال في عمان، عادت للعمل صباح اليوم الثلاثاء.

ونقل الموقع الإلكتروني لسلطة البث الإسرائيلية ”كان“، عن المتحدث باسم وزارة الخارجية الإسرائيلية، عمانويل نحشون، تأكيده إعادة فتح السفارة، قائلًا، إن ”السفارة الإسرائيلية ستمارس أعمالها تدريجيًا“.

وذكر بيان صادر عن وزارة الخارجية الإسرائيلة، أن ”السفارة الإسرائيلية في الأردن ستستأنف أنشطتها تدريجيًا في هذه الأيام“.

من جانبه، قال موقع ”سروجيم“ العبري إن ”موظفي السفارة باشروا عملهم صباح اليوم الثلاثاء، دون وجود سفير جديد، إذ لا تزال هوية السفير الجديد في الأردن غير معروفة“.

وأضاف الموقع أن ”السفارة ستفتح أبوابها للجمهور خلال الأيام المقبلة، وستعود إلى النشاط الكامل تدريجيًا“، مشيرًا إلى أن ”البحث عن سفير جديد لا يزال جاريًا، إذ تم طرح عدة أسماء لمنصب السفير من بين موظفي وزارة الخارجية، منهم أمير ويسبرود، الذي يشغل منصب رئيس قسم الشرق الأوسط في مركز البحوث السياسية، وأميرة أورون التي شغلت سابقًا منصب مندوب في السفارة الإسرائيلية في تركيا“.

وكانت السفارة الإسرائيلية في عمان، تم إغلاقها في تموز/ يوليو 2017، بعد الحادث الذي أطلق فيه حارس الأمن الإسرائيلي في السفارة النار على مواطنين أردنيين وقتلهما.

واعتذرت إسرائيل للأردن عن الحادث قبل أيام، وقال بيان لخارجية الاحتلال، إن ”إسرائيل والمملكة الأردنية الهاشمية توصلتا إلى تفاهمات في أعقاب الأحداث التي وقعت في السفارة الإسرائيلية في عمان يوم الـ 23 من تموز/ يوليو 2017، وفي حادثة مقتل القاضي الأردني رائد زعيتر يوم الـ10 من آذار/ مارس 2014“.

وقال وزير الإعلام الأردني محمد المومني حينها تعليقًا على الاعتذار الإسرائيلي، إن ”الحكومة الإسرائيلية تعهدت رسميًا من خلال مذكرة بتنفيذ ومتابعة الإجراءات القانونية المتعلقة بحادثة السفارة الإسرائيلية بعمان، مثلما تعهدت بتقديم تعويضات لأهالي القتلى الثلاثة“.

وبشأن الإعلان الإسرائيلي عن إعادة فتح السفارة، قالت مصادر رسمية أردنية لـ“إرم نيوز“ إن ”هناك فريقًا فنيًا إسرائيليًا يتواصل مع وزارة الخارجية الأردنية بشأن هذا الأمر“، دون إعطاء مزيد من التفاصيل.

ووفقًا لموقع ”كان“، يعمل في هذه الأيام عمال إسرائيليون في مبنى السفارة، خاصة في أعمال الصيانة والنظافة، كما عاد طاقم إسرائيلي إلى السفارة، لكن لم يتم تعيين سفير جديد بعد“.

ولا تزال وزارة الخارجية الإسرائيلية تبحث عن سفير جديد ليحل مكان السفيرة السابقة عينات شلاين، بناء على طلب الأردن الذي اشترط على إسرائيل الموافقة على 3 شروط من أجل عودة السفارة، من بينها ”اعتذار الحكومة الإسرائيلية عن جريمتي السفارة الإسرائيلية وقتل القاضي رائد زعيتر، والتزامها بتطبيق الإجراءات القانونية بحق حارس السفارة الإسرائيلية الذي أطلق النار على أردنيين، وتعهدها باستبدال السفيرة الحالية عينات شلاين“.

وكانت مصادر أردنية مقربة من عائلتي الشابين اللذين قُتلا في حادثة السفارة الإسرائيلية في عمّان قالت، إن الحكومة الإسرائيلية دفعت 5 ملايين دولار، وُزعت على كل من عائلة محمد الجواودة، والدكتور بشار الحمارنة، اللذين قتلا في الحادثة المذكورة، وكذلك عائلة القاضي رائد زعيتر الذي قتل في معبر الملك حسين (اللبني) بنيران جندي إسرائيلي في آذار/ مارس من عام 2014، بمعدل مليون و650 ألف دولار لكل أسرة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk[at]eremnews[dot]com