تقرير إسرائيلي: صواريخ حماس بداية حرب استنزاف ضد تل أبيب بأمر سليماني‎

تقرير إسرائيلي: صواريخ حماس بداية حرب استنزاف ضد تل أبيب بأمر سليماني‎

المصدر: القدس المحتلة - إرم نيوز

زعم موقع ”ديبكا“ الإخباري العبري، أن الصواريخ التي أطلقتها حماس والجهاد الاسلامي من قطاع غزة في الأيام القليلة الماضية، هي بداية ”حرب استنزاف ضد إسرائيل“ بأمر من الجنرال قاسم سليماني، قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني.

وأشار الموقع، في تقرير نشره مساء أمس، إلى أن سليماني أعطى هذا الأمر خلال مكالمة هاتفية أجراها، يوم الإثنين، مع مروان عيسى، قائد كتائب عزالدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس، زاعمًا أن: ”المحادثة كانت مباشرة و علنية عن قصد“.

وتابع ”ديبكا“: ”كانت أول محادثة هاتفية بن قائد إيراني عسكري رفيع المستوى، وقائد عسكري في حماس، وكانت علنية عن قصد؛ لأن الإيرانيين يريدون أن تعلم أجهزة الاستخبارات الإسرائيلية والمصرية التي تتنصت على المكالمات الهاتفية الصادرة والواردة إلى غزة، بأن سليماني سيوفر كامل الدعم لأي عمل عسكري فلسطيني ضد إسرائيل“.

وأضاف التقرير نقلًا عن مصادر عسكرية: ”أطلقت حماس والجهاد الإسلامي ما مجموعه 13 صاروخًا منذ إعلان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، القدس عاصمة إسرائيل، ويبدو أنها بدأت تتحول إلى حرب استنزاف ضد إسرائيل بأمر من سليماني، القائد الاعلى للقوات الإيرانية في المنطقة.“

ووفقًا للتقرير، فإن طهران وحليفها حزب الله الشيعي اللبناني يأملان في التصعيد ضد إسرائيل في عدة جبهات، بما فيها غزة ولبنان وسوريا؛ لكنه أضاف أن إيران وحلفاءها: ”لا يسعون إلى إشعال حرب شاملة بل حرب استنزاف“ ضد إسرائيل، وأن حماس لن تعبأ بتهديدات القادة الإسرائيليين بالرد بحزم على إطلاق الصورايخ في ضوء دعم إيران وحزب لها.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com