مصدر عراقي: استقالة المتحدث باسم الحشد الشعبي جاءت بضغط من العبادي – إرم نيوز‬‎

مصدر عراقي: استقالة المتحدث باسم الحشد الشعبي جاءت بضغط من العبادي

مصدر عراقي: استقالة المتحدث باسم الحشد الشعبي جاءت بضغط من العبادي

المصدر: بغداد - إرم نيوز

كشف مصدر عراقي مسؤول في التحالف الوطني الشيعي،اليوم السبت، أن استقالة المتحدث باسم هيئة الحشد الشعبي، النائب أحمد الأسدي، جاءت بعد ضغط من قبل رئيس الوزراء حيدر العبادي، الذي أبدى امتعاضه من وجود عمليات فساد داخل مؤسسة الحشد.

وقال المصدر في حديث لمراسل موقع ”إرم نيوز“ واشترط عدم الإفصاح عن هويته: إن ”العبادي شكل لجنة لمكافحة الفساد في البلاد، والتدقيق في عدد مقاتلي هيئة الحشد الشعبي، حيث اتضح وجود أسماء وهمية داخل هذه المؤسسة العسكرية“.

وأضاف أن ”مقاتلي حركة جند الإمام، التي يقودها النائب أحمد الأسدي، يبلغ عددهم نحو خمسمئة مقاتل، في حين يوجد داخل سجل المالية في مؤسسة الحشد الشعبي نحو أربعة آلاف مقاتل يتقاضون مرتبات شهرية“.

وأكد المصدر العراقي أن ”هذه الأرقام دعت العبادي إلى إجبار أحمد الأسدي على تقديم استقالته من منصبه“، نافيًا أن تكون هذه الاستقالة مرتبطة بقضية الانتخابات التشريعية المقبلة، كما أعلن عنها الأسدي في بيان استقالته الأسبوع الماضي.

وفي سياق متصل، أعلنت حركة كتائب سيد الشهداء التي يقودها النائب فالح الخزعلي، أن خطوة إنهاء تكليف الأسدي من منصب المتحدث الرسمي باسم الحشد الشعبي، تستهدف ”تسقيط الحشد“.

وشنت كتائب سيد الشهداء، الخميس، هجومًا حادًا على قرار إقالة الأسدي، مشيرة إلى أن ”دوائر الغدر ما انفكت تحيك المؤامرات وتتحين الفرص للانقضاض على الحشد“، حسب تعبيرها.

وقالت الكتائب: إن ”نكران عمل أحمد الأسدي، ليس الأول في سلسلة انطلاق حملة تسقيط الحشد المنظمة، والمدفوعة التكاليف العالية مسبقًا، لكن الذي أثارنا هو الإجحاف والجحود الكبيران بحقه“، مؤكدة أن ”أسلوب تناول قضية عزله عن ناطقية الحشد الشعبي، وهو الذي كان قد عزم على تقديم استقالته منها وقد فعل، غير موفق“.

وأوضحت أن ”الأسدي كان يعلم أن مدمني الكراسي والعمالة سيحيكون به الغدر، وهذا ديدنٌ قديم نعرفه منذ فجر الإنسانية، حين عبّر قابيل عن شكره لهابيل بسكينٍ لا تستحي“، وفق تعبيرها.

وأضافت الكتائب، أن ”دوائر الغدر من صهيونية عالمية وتكفيرية طائفية وحقد بعثي أصفر، ما انفكت تحيك لنا المؤامرات وتتحين الفرصة للانقضاض على الحشد الشعبي، الذي أنقذ الحرث والنسل من هلاك محتم وضياع للوطن“، على ما جاء في البيان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com