الجزائر تطالب بمقعدين لأفريقيا بمجلس الأمن وبث جلساته على الإنترنت

الجزائر تطالب بمقعدين لأفريقيا بمجلس الأمن وبث جلساته على الإنترنت

المصدر: جلال مناد- إرم نيوز

دعت الحكومة الجزائرية، إلى إصلاح جذري وشامل، لمجلس الأمن الدولي، بــ“رفع الظلم الممارس على أفريقيا، ومنحها مقعدين دائمين في الهيئة“، إذ أبرزت أنه من غير اللائق أن تبقى القارة دون تمثيل، في فئة الأعضاء الدائمين لمجلس الأمن الدولي.

وقال السفير الجزائري، محمد بصديق، خلال الاجتماع الأول لمجموعة العمل، المكلفة بالمفاوضات بين الحكومات، حول مسألة التمثيل العادل في مجلس الأمن، إن ”التمثيل الجغرافي العادل، والتواجد في الفئتين بمجلس الأمن، سيسمح بزيادة شرعيته على مستوى الدول الأعضاء، والرأي العام الدولي“.

ودعا المتحدث ذاته، خلال ”لقاء نيويورك“، إلى بثّ سير الجلسات والمفاوضات المتاحة على قناة الأمم المتحدة، على شبكة الإنترنت؛ لإضفاء مزيد من الشفافية على أعمال هذه المنظمة الأممية، مفيدًا بأنّ ذلك سيكون عاكسًا لرغبة الأعضاء الدائمين، في إصلاح شامل وجاد، لهيئة الأمم المتحدة وهياكلها، على حدّ تعبيره.

ولفت الدبلوماسي الجزائري، إلى أنه ”يتعين على هذا الإصلاح، أن يتمحور حول المسائل الرئيسية المتعلقة بالفصول الخمسة، المتمثلة في فئات الأعضاء، والتمثيل الجغرافي، وحجم  مجلس الأمن الموسع، وطرق عمله، وكذا العلاقة بين مجلس الأمن والجمعية العامة، ومسالة حق الفيتو“.

وأوضح بصديق، أن بلاده متمسكة بالإعلان الذي قدمه الممثل الدائم لسيراليون، بصفته منسًقا للجنة رؤساء الدول والحكومات الــ 10 للاتحاد الأفريقي، حول إصلاح  مجلس الأمن، مبرزًا أهمية ”وفاق إيزلويني“، الذي طالب من خلاله رؤساء الدول والحكومات الأفريقية بمقعدين، كعضوين دائمين، ومقعدين إضافيين كعضوين غير دائمين.

ودعت الجزائر في اجتماع نيويورك، إلى جعل هذا القرار من صلاحيات الاتحاد الأفريقي، دون سواه؛ لتوفّره على آليات خاصة في انتقاء المرشحين، للظفر بمناصب في المنظمات الدولية، إضافة إلى الدفع نحو إقامة تعاون وثيق، بين الجمعية العامة ومجلس الأمن؛ لضمان  التوازن والنجاعة الضروريتين في عمل هيئة الأمم  المتحدة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com