مسافة كيلو متر واحد تفصل بين القوات العراقية والبيشمركة

مسافة كيلو متر واحد تفصل بين القوات العراقية والبيشمركة

المصدر: الأناضول

 أغلقت قوات البيشمركة الكردية ،اليوم الثلاثاء، طريقًا بريًا استراتيجيًا شمالي العراق إثر تقدم للقوات الاتحادية العراقية المدعومة بمليشيات الحشد الشعبي، حيث أصبحت تفصل بين الجانبين مسافة كيلو متر واحد.

وقال الرائد في الجيش العراقي، نبراس الكمالي، إن ”قوات البيشمركة المتمركزة في قرية عين عويس التابعة لقضاء زاخو أغلقت الطريق البري الرابط بين ناحية زمّار، التابعة لقضاء تلعفر، غرب الموصل، وقضاء زاخو التابع لمحافظة دهوك شمالي البلاد“.

وأضاف:“البيشمركة وضعت الحواجز الأسمنتية، واتخذت مواقع قتالية لصد أي هجوم عسكري محتمل، بعد تقدم قوات جهاز مكافحة الإرهاب العراقي المسنودة بقوات من الشرطة الاتحادية والحشد الشعبي، باتجاه الطريق المؤدي إلى قضاء زاخو“.

وأشار إلى أن ”المسافة التي باتت تفصل بين القوات العراقية وقوات البيشمركة هي كيلو متر واحد تقريبًا“.

وقال الكمالي:“الوضع الأمني في المنطقة في غاية الخطورة مع تصاعد حدة التوتر بين الجانبين، ما يؤشر إلى احتمال وقوع مواجهات مسلحة عنيفة في حال أصرت القوات الاتحادية على السيطرة على أجزاء من قضاء زاخو“.

و تابع: ”الأوامر العسكرية الصادرة من الجهات العليا للقوات المسلحة العراقية تفيد بأن تتم السيطرة على جميع الحدود الإدارية التي كانت قائمة بين بغداد وأربيل قبل العام 2003، وأن يجري إخضاع تلك المناطق لسلطة الحكومة الاتحادية“.

وأكد أن ”الأوامر العسكرية تقضي أيضًا بمواجهة أي جهة تحاول عرقلة تنفيذ الخطة الاتحادية بحزم كبير“.

وتصاعد التوتر بين بغداد وأربيل، عقب إجراء إقليم شمال العراق استفتاء الانفصال في 25 أيلول/ سبتمبر الماضي، والذي تؤكد الحكومة العراقية أنه غير دستوري، وترفض التعامل مع نتائجه.

ومنتصف تشرين الأول/ أكتوبر الجاري، أطلقت القوات العراقية، حملة أمنية، سيطرت خلالها على الغالبية العظمى من مناطق متنازع عليها مع إقليم الشمال، تشمل محافظة كركوك، وأجزاء من محافظات: نينوى، وصلاح الدين (شمال)، وديالى (شرق).

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com