مقرب من خامنئي: أهالي طهران معادون للنظام

مقرب من خامنئي: أهالي طهران معادون للنظام

المصدر: طهران - إرم نيوز

وصف جعفر شجوني عضو اللجنة المركزية لجامعة علماء الدين المناضلين في قم وهي مقربة جدا للمرشد الإيراني علي خامنئي، الثلاثاء، أهالي العاصمة طهران، بأنهم ”أعداء الثورة الإسلامية والنظام والمرشد خامنئي“.

 يأتي ذلك عقب تمكن التيار الإصلاحي وحلفائه من المعتدلين من حصد جميع المقاعد البرلمانية المخصصة للعاصمة طهران والبالغة 30 مقعدا.

ولم يتمكن أي مرشح من التيار المتشدد (الأصولي) من الحصول على أي مقعد في طهران حيث صهر المرشد الأعلى علي خامنئي الزعيم المتشدد ”غلام رضا حداد عادل“ نائب رئيس البرلمان في الدورة الحالية في البرلمان الإيراني.

ونقل موقع ”سحام نيوز“ الإصلاحي عن شجوني قوله ”إن حصول مرشحي قائمة الأمل الإصلاحية على جميع المقاعد البرلمانية المخصصة للعاصمة طهران، أمر واضح، لأن أهالي طهران ضد مبدأ ولاية الفقيه والثورة والمرشد علي خامنئي“.

تصريح شجوني المقرب من المرشد الأعلى علي خامنئي يمكن أن يطيح بالأخير في استمراره بمنصبه كولي للفقيه، مع الصعود الكبير للإصلاحيين والمعتدلين في البرلمان ومجلس خبراء القيادة.

وكان المتحدث باسم جبهة السائرين على خط الخميني والقيادة (المحافظة) سيد كمال سجادي، حمّل الثلاثاء، الرئيس السابق المتشدد محمود أحمدي نجاد، مسؤولية خسارة المتشددين في الانتخابات البرلمانية، مؤكدا ”وجود مرشحين تابعين لقائمة أحمدي نجاد وراء خسارة التيار المتشدد لمقاعد طهران وعدد من المحافظات“.

واعتبر سجادي في تصريحات صحفية ”إبرام الاتفاق النووي وكذلك دعوة أحد زعماء الإصلاحيين البارزين وراء فوزهم وتحقيقهم مكاسب كبيرة في هذه الانتخابات“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com