خامنئي تلقّى صفعة من الإيرانيين قد تجعل خليفته من الإصلاحيين

خامنئي تلقّى صفعة من الإيرانيين قد تجعل خليفته من الإصلاحيين

المصدر: إرم نيوز - طهران

وجه الناخبون الإيرانيون في العاصمة طهران صفعة قوية للمرشد الأعلى آية الله العظمى علي خامنئي، بعدما فقد اثنين من المقربين منه منصبهما في مجلس خبراء القيادة، الذي يتولى مهمة اختيار ومراقبة أداء المرشد الذي يعد أعلى سلطة في البلاد.

وقد تتخذ الانتخابات مسارا مصيريا نظرا لاعتلال صحة خامنئي البالغ من العمر 76 عاما، ومن المرجح أن يختار أعضاء المجلس الجدد الذين يقضون دورة تستمر ثمانية أعوام خليفة له.

والزعيم الجديد سيكون على الأرجح من بين المنتخبين هذا الأسبوع.

وأظهرت النتائج  النهائية التي نشرت اليوم الاثنين، غياب ”محمد يزدي ومحمد تقي مصباح يزدي“ من قائمة الفائزين بمنصب مجلس خبراء القيادة عن إيران والذي يبلغ 16 مقعدا. حيث أن رئيس مجلس الخبراء محمد يزدي خسر مقعده في الانتخابات، كمؤشر على مكاسب الإصلاحيين، وهو المصير ذاته الذي ينتظر مصباح يزدي، المعارض الشديد للإصلاحيين حتى أنه دعا للعنف ضد أنصارهم.

وتقول تقارير إعلامية غربية إن مرشد الثورة، علي خامنئي، مصاب بسرطان البروستاتا في مرحلته الرابعة، وهو ما يعني أن المرض قد انتشر في أماكن أخرى من الجسم. ونظرا لعمره (76 عاما) يقدر الأطباء أن أمله في الحياة أكثر من عامين بات ضئيلا.

ورغم أن متشددا بارزا آخر هو أحمد  جنتي، فاز بالمركز السادس عشر لينال عضوية مجلس الخبراء عن طهران، إلى أن تقدم الإصلاحيين والمستقلين يمكن أن يمنحهم أغلبية في مجلس خبراء القيادة ما قد يتيح لهم اختيار خلفية خامنئي.

ولا يقتصر اختيار المرشد فقط على منحه الثقة من أعضاء مجلس خبراء القيادة، بل يحتاج إلى تأييد من قبل المؤسسة العسكرية بشكل عام والحرس الثوري الإيراني، رغم أن ذلك أمر لا يذكره الدستور.

وعندما اختير خامنئي في عام 1989، بعد وفاة الخميني، لم يُتخذ القرار إلا في أعقاب اتفاقات سرية محكمة، تتجاوز بكثير مجرد حصر عدد الأصوات في المجلس.

وثارت مناقشات حول تشكيل مجلس قيادة، قبل أن يطالِب عدد محدود من كبار رجال الدين، كان أحدهم رفسنجاني، بتعيين خامنئي.

وفي ذلك الوقت، لم يكن خامنئي يحمل المرتبة الدينية المناسبة لهذا المنصب، ولذلك تم تعديل الدستور للسماح له بتوليه، وربما تتم اتفاقات مماثلة في عملية اختيار خليفة خامنئي.

وخرج رفسنجاني، في (ديسمبر/ كانون الأول) الماضي، عن العرف، وأشار إلى تشكيل مجموعة في مجلس الخبراء للنظر في المرشحين المحتملين لخلافة خامنئي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة