أوباسانغو: الانتخابات السودانية لا تعبر عن رأي الشعب

أوباسانغو: الانتخابات السودانية لا تعبر عن رأي الشعب

المصدر: الخرطوم- من ناجي موسى

قال الرئيس النيجيري السابق، رئيس فريق مراقبي الانتخابات السودانية التابع للاتحاد الافريقي، أولوسيغون أوباسانغو، إن الإنتخابات التي جرت في السودان، تعبر عن إرادة الذين شاركوا فيها بالتصويت، ولا تعبر عن إرداة الشعب السوداني، وشكك في صحة أن عدد الذين شاركوا فيها يصل إلى 35%؛ وفقا لما أعلنته الخرطوم.

وأضاف أوباسانغول، أن الاتحاد الأفريقي سبق وأرسل لجنة لتقييم تلك الانتخابات في العشر الأوائل من شهر مارس الماضي، وخلصت اللجنة إلى أن الظروف التي يتم فيها عقد انتخابات حرة ونزيهة غير متوفرة في السودان، ولكن رغماً عن ذلك قرر مجلس الأمن والسلم الأفريقي إرسال بعثة مراقبة بقيادته.

وأوضح، أن منظمة العفو الدولية،أرسلت لفريق المراقبة الإفريقي خطاباً قبل وصوله إلى الخرطوم، تتحدث فيه عن الظروف غير المواتية لقيام انتخابات حرة ونزيهة.

وقال: ”عند وصولنا للوقوف على حقيقة الأوضاع فما وجدناه ببساطة إن عدداً من الأحزاب الموالية للحكومة مشاركة في ظل مقاطعة الأحزاب السياسية الأساسية والمهمة، وترى أن الحوار ينبغي أن يسبق الانتخابات“.

وأكد أن الحكومة كانت مصممة على إجراء العملية الانتخابية باعتبار أنها“حق دستوري واجب في أجله المحدد“، وأضاف أنه لا يوجد في دستور ولا قوانين السودان ما يشير إلى هذا الوقت المحدد، وأن حكومة الخرطوم عزمت على أن تقوم بذلك الخيار منفردة.

وأشار أوباسانغو إلى أن فريق المراقبة الأفريقي مكون من 20 مراقباً، وقال إنه نوه في تقريره حول الانتخابات بأنها تجري أجواء غير مواتية لتعزيز العملية الانتخابية ومخرجاتها، تمثلت في قمع الحريات كما أشارت إليه منظمة الشفافية الدولية.

وانتهت عملية الاقتراع في الانتخابات السودانية الخميس الماضي، واستمرت في بعض ولاية الجزيرة وسط السودان ودارفور حتى السبت، وأعلنت نتائجها الأولية التي أشارت إلى فوز الرئيس البشير بمنصب الرئاسة واكتساح حزبه لمعظم مقاعد البرلمان.

وكانت دول الترويكا والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة قد نددت بالظروف غير الملائمة التي تجري فيها انتخابات السودان، وقالت إنها ستفضي إلى نتائج غير معترف بها دولياً.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة