صحيفة عبرية تكشف عن "تقارب جديد" بين إسرائيل وأندونيسيا
صحيفة عبرية تكشف عن "تقارب جديد" بين إسرائيل وأندونيسياصحيفة عبرية تكشف عن "تقارب جديد" بين إسرائيل وأندونيسيا

صحيفة عبرية تكشف عن "تقارب جديد" بين إسرائيل وأندونيسيا

كشفت صحيفة عبرية، الأربعاء، عن "تقارب جديد" بين أندونيسيا وإسرائيل، حيث بدأ الأندونيسيون بتسهيل دخول الإسرائيليين لأراضيهم.

وقالت صحيفة "يسرائيل هيوم" العبرية، إن "أكبر دولة إسلامية في العالم، والتي لا تقيم علاقات دبلوماسية رسمية مع إسرائيل، بدأت مؤخرا في تسهيل دخول الإسرائيليين إلى أراضيها، ومن المحتمل أن يتم في الأيام القادمة تنفيذ تسهيلات أخرى في شروط الدخول إلى الأرخبيل".

وأكدت الصحيفة العبرية، أنه "قبل أسبوعين تقريبا، كان يجب على الإسرائيليين الذين يريدون دخول أندونيسيا، القيام بذلك عن طريق جواز سفر أجنبي".

وأوضحت أنه "بالنسبة للإسرائيليين الذين لا يحملون جواز سفر إضافي أجنبي، كانت الخيارات الوحيدة لدخول إندونيسيا هي تأشيرة عمل باهظة الثمن نسبيا، والتي تتطلب أيضا دعوة من وكالة أندونيسية، أو الدخول كجزء من مجموعة كبيرة تتكون من 15 مسافرا على الأقل".

وأضافت الصحيفة: "غيّر الأندونيسيون سياستهم وسمحوا للإسرائيليين بدخول البلاد في رحلة منظمة، من خلالها يمكنهم الانفصال عنها بعد بضعة أيام ومواصلة السفر إلى هناك بشكل مستقل، طالما أنهم بصحبة مرشد أندونيسي".

كما تلقت الصحيفة العبرية، تقارير من إسرائيليين زعموا أنهم تمكنوا بالفعل من الحصول على تأشيرة دخول إلى إندونيسيا بشكل فردي، وليس كجزء من مجموعة.

وتابعت الصحيفة: "ومع ذلك، في الوقت الحالي وقبل أن تدخل التسهيلات المتوقعة حيز التنفيذ، ستظل هناك إجراءات معقدة نسبيا خاصة للمسافرين الإسرائيليين".

ووفق الصحيفة، "فمن أجل الحصول على التأشيرة، يجب تقديم طلب عبر الإنترنت إلى إحدى سفارات إندونيسيا في العالم، ثم بعد ذلك يتم تقديم الطلب، وعند الموافقة، يجب على الإسرائيليين السفر إلى السفارة من أجل الحصول على التأشيرة".

ونقلت الصحيفة، عن لإيريت لاهاف، منظمة السفر في شركة "أيالا جيوغرافيك" في إندونيسيا، قولها، إنه"من المحتمل أن تدخل تسهيلات كبيرة أخرى حيز التنفيذ في الأيام المقبلة، والتي ستسمح للإسرائيليين بدخول إندونيسيا على شكل رحلة منظمة مستقلة، حيث سيرافقهم مرشد محلي ولكن لن يكون من الضروري أن يكونوا جزءا من مجموعة كبيرة".

وبحسب الصحيفة، "منذ حوالي ثلاثة أسابيع، قام السياسي الإندونيسي صموئيل تابوني، والذي يعتبر المرشح الرئيسي لمنصب حاكم مقاطعة بابوا الغربية ذات الغالبية المسيحية، بزيارة علنية لمجلس السامرة الإقليمي".

وتعد هذه الزيارة، وفق الصحيفة، "غير عادية لشخصية إندونيسية إلى المناطق الإسرائيلية، رغم أنه لا يشغل حالياً منصباً رسمياً، لكنه يترأس أكبر قبيلة في غرب بابوا ومن المتوقع أن يشغل منصب حاكم المنطقة في الأيام المقبلة".

ويبلغ عدد سكان أندونيسيا 275 مليون نسمة، 87% منهم مسلمون. ورغم أن الدولة لا تقيم علاقات رسمية مع إسرائيل، إلا أن هناك علاقات غير رسمية بين الدولتين في مجالات التجارة والتكنولوجيا والسياحة.

وبحسب "يسرائيل هيوم"، يزور المسؤولون الأندونيسيون الدولة من حين لآخر، على الرغم من أن الزيارات عادة ما تكون سرية".

وقبل أيام، كشفت قناة "i24news" الإسرائيلية، عن زيارة تقوم بها "شخصية مرموقة من أندونيسيا لإسرائيل"، دون الكشف عن مزيد من التفاصيل.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com