إثيوبيا تؤكد "التزامها" عملية السلام برعاية الاتحاد الأفريقي
إثيوبيا تؤكد "التزامها" عملية السلام برعاية الاتحاد الأفريقيإثيوبيا تؤكد "التزامها" عملية السلام برعاية الاتحاد الأفريقي

إثيوبيا تؤكد "التزامها" عملية السلام برعاية الاتحاد الأفريقي

أكدت الحكومة الإثيوبية "التزامها" محادثات السلام برعاية الاتحاد الأفريقي الهادفة إلى إنهاء صراع مسلح في شمال البلاد مستمر منذ حوالي السنتين، حسبما أعلنت وزارة الخارجية، الأربعاء.

وهذا أول إعلان رسمي للحكومة منذ تأكيد متمردي تيغراي استعدادهم لوقف لإطلاق النار وانفتاحهم على عملية سلام بقيادة الاتحاد الأفريقي.

وقال نائب رئيس الوزراء الإثيوبي ووزير الخارجية ديميكي ميكونين خلال لقاء مع دبلوماسية أوروبية إن "الحكومة الإثيوبية ملتزمة عملية السلام التي يقودها الاتحاد الأفريقي، وتأمل في أن يدعم الاتحاد الأوروبي الجهود الهادفة إلى إنهاء الصراع سلميا"، وفق الوزارة.

وأضافت أن ديميكي أطلع مديرة قسم إفريقيا في هيئة العمل الخارجي في الاتحاد الأوروبي ريتا لارانجينا على "الوضع الحالي في إثيوبيا فيما يتعلق بالنزاع في الشمال، وجهود بناء السلام التي بذلتها الحكومة الإثيوبية حتى الآن".

ويأتي البيان الذي نشر على فيسبوك بعد إعلان سلطات إقليم تيغراي، الأحد، استعدادهم للتفاوض تحت إشراف الاتحاد الأفريقي، ما أزال عقبة أمام المحادثات.

وكانت جبهة تحرير شعب تيغراي قد رفضت في السابق وساطة مبعوث الاتحاد الأفريقي الخاص الرئيس النيجيري السابق اولوسيغون أوباسانجو؛ نظرًا "لقربه" من أبيي أحمد، وطالبت بوساطة كينية.

وحض المجتمع الدولي الطرفين على اغتنام الفرص لإنهاء الحرب التي أودت بعدد غير معروف من المدنيين، وتسببت بأزمة إنسانية كبرى في شمال إثيوبيا.

وفي وقت سابق الأربعاء، قتل عشرة أشخاص في غارات لليوم الثاني على ميكيلي، عاصمة إقليم تيغراي، على ما أكد مسؤول طبي.

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم نيوز
www.eremnews.com