استطلاع: العرب فقدوا الثقة بالديمقراطية ويتطلعون فقط لحكومة فعّالة
استطلاع: العرب فقدوا الثقة بالديمقراطية ويتطلعون فقط لحكومة فعّالةاستطلاع: العرب فقدوا الثقة بالديمقراطية ويتطلعون فقط لحكومة فعّالة

استطلاع: العرب فقدوا الثقة بالديمقراطية ويتطلعون فقط لحكومة فعّالة

كشفت دراسة مسحية أجرتها شبكة "الباروميتر العربي" أخيرًا أن العرب فقدوا الثقة بالديمقراطية لتحقيق الاستقرار الاقتصادي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وشملت الدراسة، التي نشر تفاصيلها موقع قناة "بي بي سي عربي" البريطانية، مقابلات مع 23 ألف شخص تمت وجهًا لوجه، في تسع دول إلى جانب الأراضي الفلسطينية.

وأجمع المشاركون على أن الاقتصاد ضعيف في ظل الديمقراطية، فيما اتفق أكثر من نصف المشاركين، في المتوسط، على أن الاقتصاد ضعيف في ظل نظام ديمقراطي.



وتعرف شبكة "الباروميتر العربي" بأنها مؤسسة بحثية مقرها جامعة برينستون، وعملت مع الجامعات ومؤسسات استطلاعات الرأي في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لإجراء المسح بين أواخر عام 2021 وربيع 2022.

وجاءت النتائج بعد مرور أكثر من 10 سنوات على ما يسمى باحتجاجات الربيع العربي التي دعت إلى التغيير الديمقراطي.

وقال مايكل روبينز مدير الشبكة "كان هناك تحول إقليمي في وجهات النظر حول الديمقراطية منذ المسح الأخير في 2018/19، هناك إدراك متزايد بأن الديمقراطية ليست شكلا مثاليا للحكومة، ولن تصلح كل شيء".

وأضاف "ما نراه في جميع أنحاء المنطقة هو أن الناس يعانون الجوع، وبحاجة إلى الخبز، ومحبطون من الأنظمة التي لديهم".



سياسات الحكومات

وبحسب الاستطلاع، فإنه في كل دولة شملها الاستطلاع، أكد أكثر من نصف المشاركين أنهم إما يوافقون وإما يوافقون بشدة على أنهم مهتمون أكثر بفاعلية سياسات حكومتهم أكثر من اهتمامهم بنوع الحكومة.

وتعتبر منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، الأدنى مرتبة، من بين جميع المناطق التي يغطيها مؤشر "إي آي يو" EIU للديمقراطية.

وتُصنف إسرائيل على أنها "ديمقراطية معيبة"، وتصنف تونس والمغرب على أنهما "أنظمة هجينة"، وبقية الدول في المنطقة تصنف على أنها "استبدادية".

واتفق أكثر من نصف المشاركين في استطلاع، من 7 دول إلى جانب الأراضي الفلسطينية، على أن بلادهم بحاجة إلى زعيم يمكنه "تعديل القواعد" إذا لزم الأمر لإنجاز الأمور، وفي المغرب فقط وافق أقل من النصف على هذا الرأي، وهناك أيضًا نسبة كبيرة من الأشخاص الذين يعارضون هذا الرأي في الأراضي الفلسطينية والأردن والسودان.

Related Stories

No stories found.
logo
إرم نيوز
www.eremnews.com