مصر تطلب من "الإنتربول" إدراج 6 قيادات إخوانية على "النشرة الحمراء"
مصر تطلب من "الإنتربول" إدراج 6 قيادات إخوانية على "النشرة الحمراء"مصر تطلب من "الإنتربول" إدراج 6 قيادات إخوانية على "النشرة الحمراء"

مصر تطلب من "الإنتربول" إدراج 6 قيادات إخوانية على "النشرة الحمراء"

قررت الدائرة الرابعة إرهاب، في محكمة جنايات أمن الدولة العليا في مصر، المنعقدة بمجمع محاكم طرة، برئاسة المستشار محمد السعيد الشربيني، إخطار الإنتربول الدولي لإدراج 6 متهمين على النشرة الحمراء، وتتبعهم وضبطهم وتسليمهم إلى السلطات المصرية في القضية رقم 7449 لسنة 2922 النزهة، لاتهامهم بالانضمام لجماعة إرهابية وتهريب أموال للخارج.

وجاءت أسماء المتهمين كالآتي: محمود حسين أحمد، ومدحت أحمد، وياسر محمد زناتي، وعاصم محمد حسين، وأحمد ياسر، ومعاذ عبدالعظيم.

وصدر القرار برئاسة المستشار محمد السعيد الشربيني، وعضوية المستشارين عصام أبو العلا وغريب عزت ومحمود زيدان ومحمد نبيل، وأمانة سر ممدوح عبد الرشيد.

ووجه للمتهمين في القضية رقم 7449 لسنة 2022 تولي قيادة جماعة إرهابية، والانضمام لتلك الجماعة مع العلم بأغراضها.

وجاء في أمر الإحالة أنه خلال الفترة من عام 2015 وحتى 29 مارس/ آذار من عام 2021، انضم المتهمون لجماعة إرهابية وانخرطوا في تهريب أموال للخارج، وحيازة مطبوعات تحريضية.

وكانت الدائرة الرابعة في محكمة أمن الدولة العليا، المنعقدة بمجمع محاكم طرة، قد أمرت في 26 مايو/ أيار الماضي برئاسة المستشار محمد السعيد الشربيني بإلقاء القبض على القيادي والإعلامي الإخواني حمزة زوبع و 3 آخرين من أعضاء الجماعة في قضية "اللجان النوعية للإخوان".

كما أمرت المحكمة النيابة العامة بإخطار الإنتربول الدولي وإدراجهم على قوائم النشرة الحمراء وتتبع خطوط سيرهم خارج البلاد.

وضمت القائمة كلا من النائب البرلماني السابق السيد فرج توكل، والصحفي والإعلامي في فضائية مكملين، التي أوقفتها السلطات التركية، عماد البحيري.

ونسبت لهم سلطات التحقيق المصرية تولي دور قيادي في جماعة إرهابية تهدف إلى استخدام القوة والعنف والتهديد والترويع في الداخل؛ بغرض الإخلال بالنظام العام وتعريض سلامة المجتمع ومصالحه وأمنه للخطر، وإيذاء الأفراد وإلقاء الرعب بينهم، وتعريض حياتهم وحرياتهم وحقوقهم العامة والخاصة وأمنهم للخطر، وغيرها من الحريات والحقوق التي كفلها الدستور والقانون، والإضرار بالوحدة الوطنية والسلام الاجتماعي والأمن القومي، ومنع وعرقلة السلطات العامة ومصالح الحكومة من القيام بعملها.

وتضمنت الاتهامات "تولي زوبع مسؤولية اللجنة الإعلامية لتنظيم الإخوان الإرهابي في الخارج، والثالث مسؤولية وحدة المونتاج فيها، والرابع مسؤولية وحدة المعلومات بذات اللجنة، وتولي المتهم الثاني مسؤولية لجنة القنوات الفضائية في اللجنة الإعلامية المركزية للتنظيم".

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com