إسرائيل تعلن فتح فصل جديد في العلاقات مع تركيا
إسرائيل تعلن فتح فصل جديد في العلاقات مع تركياإسرائيل تعلن فتح فصل جديد في العلاقات مع تركيا

إسرائيل تعلن فتح فصل جديد في العلاقات مع تركيا

قال وزيرا خارجية إسرائيل وتركيا اليوم الأربعاء، إن دولتيهما تأملان في توسيع نطاق العلاقات الاقتصادية لدى سعيهما لإنهاء التوتر في العلاقات الذي استمر لأكثر من عقد.

ويقوم وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، بزيارة تستغرق يومين إلى إسرائيل والأراضي الفلسطينية، وهي أول زيارة من نوعها لمسؤول تركي رفيع منذ 15 عاما.

وقال وزير الخارجية الإسرائيلي يائير لابيد في بيان وهو بجوار جاويش أوغلو في القدس "الهدف هو تشكيل وتوسيع التعاون الاقتصادي والمدني بين بلدينا.. ورفع الميزات التي يملكها بلدانا إقليميا وعالميا حتى خلال الجائحة وحتى في أوقات التوتر السياسي".

وأكد الوزيران، أن المسؤولين من البلدين سيبدآن العمل على اتفاقية جديدة بخصوص الطيران المدني.

من جانبه؛ قال جاويش أوغلو "نعتقد أن تطبيع علاقاتنا سيكون له أيضا أثر إيجابي على الحل السلمي للصراع. تركيا مستعدة لتحمل مسؤولية مواصلة الجهود الرامية للحوار".

ومن المقرر أن يزور جاويش أوغلو في وقت لاحق اليوم الأربعاء، المسجد الأقصى الذي شهد مواجهات واشتباكات متكررة بين الفلسطينيين والشرطة الإسرائيلية خلال شهر رمضان، وقال إنه ناقش هذا الملف مع لابيد.

وتعمل تركيا وإسرائيل على إصلاح علاقاتهما المتوترة منذ فترة طويلة وبرز مجال الطاقة كمجال أساسي للتعاون المحتمل، وطردت الدولتان السفيرين في 2018 وتبادلا الاتهامات والتصريحات الحادة بشأن الصراع الإسرائيلي الفلسطيني.

وانهارت محادثات سلام كانت تتوسط فيها الولايات المتحدة بين إسرائيل والفلسطينيين في 2014 ولم يعقد الجانبان محادثات جادة منذ ذلك الحين.

وكانت وسائل إعلام إسرائيلية، قد ذكرت أن تركيا تندفع بسرعة لتطبيع العلاقات مع تل أبيب، في الوقت الذي تتخذ فيه إسرائيل موقفا حذرا، وتتأنى حتى تعود العلاقات بشكل تدريجي.

ويوم أمس الثلاثاء، قال وزير الخارجية التركي خلال مؤتمر صحفي مع نظيره الفلسطيني رياض المالكي في مدينة رام الله، إن دعم بلاده للقضية الفلسطينية لا يتأثر بتطويرها العلاقة مع إسرائيل، بحسب قناة "تي آر تي" التركية.

جاء ذلك بعد اجتماع اللجنة الوزارية التركية-الفلسطينية المشتركة في مدينة رام الله،  برئاسة وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو ونظيره الفلسطيني رياض المالكي.

وأعلن أوغلو، توقيع مجموعة من الاتفاقيات الاقتصادية لدعم الاقتصاد الفلسطيني المتعثر، في وقت وصفت الخارجية الفلسطينية زيارة الوزير التركي بأنها "تاريخية".

Related Stories

No stories found.
logo
إرم نيوز
www.eremnews.com