ملك المغرب: حريصون على إعطاء نفس جديد للعلاقات مع ألمانيا
ملك المغرب: حريصون على إعطاء نفس جديد للعلاقات مع ألمانياملك المغرب: حريصون على إعطاء نفس جديد للعلاقات مع ألمانيا

ملك المغرب: حريصون على إعطاء نفس جديد للعلاقات مع ألمانيا

قال العاهل المغربي الملك محمد السادس، الثلاثاء، إن بلاده حريصة على إعطاء نفس جديد لعلاقات الصداقة والتعاون التي تجمعها بجمهورية ألمانيا الاتحادية.

وجاء ذلك في برقية تهنئة بعثها العاهل المغربي إلى فرانك فالتر شتاينماير، بمناسبة إعادة انتخابه رئيسًا لجمهورية ألمانيا الاتحادية، نشرت مضامينها وكالة الأنباء الرسمية.

وجاء في نص البرقية: "يطيب لي بمناسبة إعادة انتخابكم رئيسًا لجمهورية ألمانيا الاتحادية أن أبعث إليكم بأحر التهاني، وأصدق التمنيات لكم بموصول التوفيق في مهامكم السامية".

وأضاف الملك: "أغتنم هذه المناسبة، لأؤكد لكم حرص المملكة المغربية على إعطاء نفس جديد لعلاقات الصداقة والتعاون التي تجمعها بجمهورية ألمانيا الاتحادية، وذلك في إطار التقدير المتبادل، والاحترام التام، لثوابت وخصوصيات بلدينا، بما يخدم المصالح المشتركة لشعبينا الصديقين، ويسهم في استتباب الأمن والاستقرار والرخاء في فضائنا الأورو متوسطي".

وتأتي هذه البرقية لتؤكد أن المغرب طوى -بشكل نهائي- أزمة دبلوماسية بين البلدين، بدأت عندما قررت المملكة، في آذار/مارس 2021، تعليق التواصل مع السفارة الألمانية في الرباط.

وكان المغرب استدعى سفيره في برلين، في أيار/مايو الماضي، للتشاور بسبب "المواقف العدائية التي تنتهك المصالح العليا للمملكة"، وذلك في إشارة إلى موقف ألمانيا من قضية الصحراء الغربية، ورد فعلها بعد اعتراف الولايات المتحدة بالسيادة المغربية على المنطقة التي تطالب جبهة البوليساريو باستقلالها.

وعبّر المغرب حينها عن استيائه من عدم دعوته إلى مؤتمر برلين الذي عقد في 2020 بشأن ليبيا، معتبرًا أن في ذلك "عدم احترام الدبلوماسية الألمانية للمؤسسات المغربية، بعد كل الجهود الحميدة التي بذلها المغرب ويبذلها في المسألة الليبية".

وبعد رحيل المستشارة أنجيلا ميركل، بعثت الحكومة الفدرالية الألمانية بقيادة المستشار الألماني الجديد أولاف شولتس، في ديسمبر الماضي، إشارات إيجابية إلى المغرب من أجل تجاوز تداعيات الأزمة الدبلوماسية القائمة بين برلين والرباط، منذ شهر آذار/مارس 2021.

وأصدرت الوزارة الفيدرالية الألمانية للشؤون الخارجية، حينها، بيانًا يعتبر مخطط "الحكم الذاتي"، الذي يقترحه المغرب لحل نزاع الصحراء الغربية، "مساهمة مهمة". كما وصف البيان المغرب "شريكا رئيسًا للاتحاد الأوروبي وألمانيا في شمال أفريقيا".

بدوره وجّه رئيس جمهورية ألمانيا الاتحادية فرانك فالتر شتاينماير، في كانون الثاني/ يناير 2022، دعوة للعاهل المغربي الملك محمد السادس لزيارة ألمانيا؛ من أجل "إرساء شراكة جديدة بين البلدين".

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com