قرغيزستان تعتقل رجلًا بشبهة الضلوع بهجوم على ملهى ليلي في إسطنبول
قرغيزستان تعتقل رجلًا بشبهة الضلوع بهجوم على ملهى ليلي في إسطنبولقرغيزستان تعتقل رجلًا بشبهة الضلوع بهجوم على ملهى ليلي في إسطنبول

قرغيزستان تعتقل رجلًا بشبهة الضلوع بهجوم على ملهى ليلي في إسطنبول

أعلنت السلطات في قرغيزستان، الجمعة، أنها أوقفت رجلًا بشبهة ضلوعه في الهجوم المسلح الذي استهدف ملهى ليليًا في إسطنبول، فجر الأول من كانون الثاني/يناير 2017، بينما كان يغص بمحتفلين بعيد رأس السنة.

 

وقال جهاز الأمن القومي في بيان إن "الموقوف متورط في هجوم إرهابي كبير، قُتل فيه 39 مواطنًا من 18 دولة".

 

وأضاف البيان أن الموقوف الذي اكتفى جهاز أمن الدولة بنشر الأحرف الأولى فقط من اسمه قبض عليه، الأربعاء، في العاصمة بشكيك، وأودع مركز احتجاز موقتًا تابعًا للجهاز، ولم يحدّد البيان جنسية الموقوف، مكتفيًا بالقول إنه "مواطن دولة أجنبية".

وفي اتصال أجرته معه "وكالة فرانس برس"، رفض المكتب الإعلامي للجهاز الإدلاء بأي معلومات إضافية.

 

وفجر الأول من كانون الثاني/يناير 2017، أطلق رجل تنكر بزي سانتا كلوز وتسلح برشاش كلاشنيكوف النار عشوائيًا على حشد كان يحتفل بحلول العام الجديد في "رينا"، الملهى الليلي الراقي في إسطنبول، قبل أن يلوذ بالفرار.

 

وأسفر الهجوم عن مقتل 39 شخصًا، غالبيتهم سياح من دول عربية، وإصابة قرابة 80 آخرين بجراح.

 

وكان هذا أول هجوم تشهده تركيا ويعلن تنظيم "داعش" مسؤوليته عنه بشكل مباشر.

 

وبعد مطاردة واسعة النطاق، قُبض على مواطن أوزبكي بعد أسبوعين من المجزرة واعترف بأنه نفذها قبل أن يتراجع عن أقواله أثناء المحاكمة، وحُكم عليه، في أيلول/سبتمبر 2020، بالسجن المؤبد.

 

وكانت السلطات التركية قد اعتقلت رجلًا بتهمة العمل كخبير متفجرات لدى تنظيم "داعش"، منتصف العام الجاري، وبحسب قناة "تي آر تي" التلفزيونية التركية الرسمية أن مصطفى عبدالوهاب محمود، المولود في مصر، العام 1999، اعتقل مع 3 من المشتبه بهم في إسطنبول حيث يقيم بعد فراره من سوريا عبر مصر.

وزودت أجهزة الاستخبارات الأمريكية التي كانت تتعقب خبير المتفجرات السلطات التركية بمعلومات مكنت من تنفيذ عملية الاعتقال، بحسب وسائل إعلام تركية.

وصعّدت تركيا مكافحتها لأعضاء بتنظيم "داعش"  الذين نفذوا هجمات دامية في البلاد، بما في ذلك إطلاق النار الجماعي في الملهى الليلي في إسطنبول، وتنفذ الشرطة مذاك مداهمات مستمرة لاعتقال مشتبه بهم في أنحاء البلاد.

وفي مطلع أيار/مايو الماضي، أعلنت أنقرة اعتقال قيادي في تنظيم الدولة الإسلامية وُصف بأنه "اليد اليمنى" لزعيمه السابق أبو بكر البغدادي.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com