بعد تقدم قوات تيغراي.. مدنيون يشكلون دوريات لحراسة شوارع العاصمة الإثيوبية
بعد تقدم قوات تيغراي.. مدنيون يشكلون دوريات لحراسة شوارع العاصمة الإثيوبيةبعد تقدم قوات تيغراي.. مدنيون يشكلون دوريات لحراسة شوارع العاصمة الإثيوبية

بعد تقدم قوات تيغراي.. مدنيون يشكلون دوريات لحراسة شوارع العاصمة الإثيوبية

يجوب عامل البناء جيتاتشو ميجيرسا (55 عامًا) شوارع العاصمة الإثيوبية ظهيرة كل يوم، بحثًا عن جواسيس يعملون لصالح قوات إقليم تيغراي المتمرد.

ويقول جيتاتشو، وهو واحد من عشرات الآلاف من سكان أديس أبابا، الذين انضموا إلى مجموعات الدفاع عن المدينة، بعد أن هدد مقاتلو تيغراي بالزحف إليها الشهر الماضي، إن هذه ليست المرة الأولى التي يدافع فيها عن بلاده ضد المتمردين من إقليم تيغراي.

وقال الجندي السابق: "أنا الآن أحمي مدينتي متسلحًا فقط، بعصا، لكن إذا لزم الأمر وأعطوني سلاحًا، فسأفعل الشيء نفسه".



وكل يوم من الظهر وحتى الساعة العاشرة مساء، يفتش جيتاتشو وفريقه المكون من عشرات الرجال الذين يرتدون سترات برتقالية زاهية، ويلوحون بعصي غليظة، المارة والسيارات، بحثًا عن أسلحة ومشتبه فيهم.

وفي أيام شبابه، أمضى جيتاتشو 12 عامًا، ملتحقًا بالجيش تحت حكم النظام الماركسي، الذي أطاح به متمردو الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي، وحلفائها عام 1991.

وهيمنت الجبهة على الحكومة لما يقرب من ثلاثة عقود، حتى وصل رئيس الوزراء آبي أحمد إلى السلطة، عام 2018.

وسرعان ما توترت العلاقات بين حكومة آبي والجبهة، واندلعت حرب قبل عام في إقليم تيغراي الشمالي، أسفرت عن مقتل آلاف المدنيين، وتشريد الملايين، ومعاناة ما لا يقل عن 400 ألف شخص في تيغراي بسبب المجاعة.

Related Stories

No stories found.
logo
إرم نيوز
www.eremnews.com