البحرية الإيرانية تكشف مقتل 9 من عناصرها في اشتباكات سابقة مع القوات الأمريكية
البحرية الإيرانية تكشف مقتل 9 من عناصرها في اشتباكات سابقة مع القوات الأمريكيةالبحرية الإيرانية تكشف مقتل 9 من عناصرها في اشتباكات سابقة مع القوات الأمريكية

البحرية الإيرانية تكشف مقتل 9 من عناصرها في اشتباكات سابقة مع القوات الأمريكية

أعلنت إيران، اليوم الأحد، للمرة الأولى، عن خسائر بشرية تكبدتها خلال مواجهات مختلفة مع القوات الأمريكية في مياه الخليج العربي.

وكشف قائد القوة البحرية في الحرس الثوري الإيراني، العميد علي رضا تنغسيري، عن مقتل تسعة من عناصر الحرس الثوري خلال اشتباكات سابقة مع القوات الأمريكية في الخليج العربي، دون ذكر فترة الاشتباكات أو طبيعتها.

وزعم تنغسيري أمام المؤتمر الوطني لطلبة الباسيج، الأحد، أن "الحرس الثوري ضرب الولايات المتحدة تسع صفعات لا تنسى"، من دون أن يفصح عن معنى العبارة، مشيرا إلى أن "بعض الاشتباكات التي خاضها الحرس مع الأمريكيين في الخليج العربي لم يتم الإبلاغ عنها في وسائل الإعلام لسبب ما".

وبيّن القائد العسكري الإيراني أن "مصادرة الناقلة الفيتنامية واحدة من هجمات الحرس على الولايات المتحدة".

وكانت القوات الأمريكية والحرس الثوري على حافة المواجهات بعدما قامت قوة إيرانية بالاستيلاء على الناقلة الفيتنامية في 25 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

وفي 10 من نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، أخلت قوات الحرس الثوري سبيل الناقلة الفيتنامية.

وأثناء احتجاز الناقلة قدم مسؤولو الحرس الثوري تقارير متضاربة، وزعموا في البداية أن الولايات المتحدة سرقت نفط ناقلة إيرانية ونقلته إلى ناقلة أخرى، وأنهم احتجزوا الناقلة الثانية، لكنهم قالوا فيما بعد إن قراصنة كانوا يعتزمون اختطاف الناقلة وإن الولايات المتحدة قدمت الدعم لهم، وبعد ذلك، صدر بيان عن الحرس يفيد بأنه انتزع سفينة ترفع علم فيتنام وكانت تنقل الخام الإيراني من القوات الأمريكية في خليج عمان.

وفي هذا الحادث، أظهرت تقارير من شركة "تانكر تراكرز" المتخصصة في تتبع حركة السفن، أن الناقلة الفيتنامية كانت تحمل نفطا إيرانيا وعادت إلى مياه الشرق الأوسط بعد فشلها في إيصال النفط الإيراني إلى الصين، واحتجزها الحرس الثوري في طريق عودتها.

ووصف البنتاغون رواية الحرس الثوري عن الناقلة الفيتنامية بأنها "غير صحيحة على الإطلاق"، وقال إنه أثناء الاستيلاء على السفينة، رصدت القوات الأمريكية الموقف لكنها لم تتخذ أي إجراء لاستعادة السفينة.

وتعرضت العديد من السفن التجارية والعسكرية بالاضافة إلى ناقلات النفط في الأشهر الماضية إلى مضايقة من قبل البحرية التابعة للحرس الثوري الإيراني، وسط تواجد لقوات بحرية أمريكية في المنطقة لمراقبة حركة السفن عبر مضيق هرمز الذي يمر منه حوالي خمس النفط المنقول بحراً في العالم، وطالما هددت إيران بإغلاقه.

وفي أحدث التقارير بهذا الصدد، أعلنت قوات الحرس الثوري الإيراني، أمس السبت، احتجاز سفينة أجنبية في الخليج العربي لمزاعم بتهريب وقود الديزل.

وقال عقيد في الحرس الثوري إن 11 فردا من طاقم السفينة اعتقلوا على متنها، لكنه لم يصرح باسم البلد الذي تتبع له السفينة أو التوقيت الذي احتُجزت فيه.

وهذا الحادث هو الأحدث في سلسلة حوادث في الخليج العربي، حيث هوجمت سفن أو جرى الاستيلاء عليها في السنوات القليلة الماضية.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com