البحرين تصدر تقويماً جديداً يتضمن اسم جزيرة الزبارة الخاضعة لسيادة قطر
البحرين تصدر تقويماً جديداً يتضمن اسم جزيرة الزبارة الخاضعة لسيادة قطرالبحرين تصدر تقويماً جديداً يتضمن اسم جزيرة الزبارة الخاضعة لسيادة قطر

البحرين تصدر تقويماً جديداً يتضمن اسم جزيرة الزبارة الخاضعة لسيادة قطر

أصدرت البحرين، السبت، تقويماً للعام الهجري المقبل 1443، تضمن اسم جزيرة الزبارة الخاضعة للسيادة القطرية، في خطوة تتزامن مع ادعاء شخصيات قطرية بارزة بأحقية الدوحة في السيادة على أرخبيل جزر حوار الذي يخضع لسيادة المنامة، في إحياء للنزاع الحدودي التاريخي بين البلدين.

وقالت وكالة الأنباء البحرينية الرسمية إن اللجنة العليا للتقويم البحريني أصدرت، بتوجيه من أمير البلاد الملك حمد بن عيسى آل خليفة، التقويم البحريني لعام 1443 هجري، باتباع منهجية "روزنامة الزبارة والبحرين" التي اعتُمدت في العام 1783 ميلادي.

وأضافت أن التقويم الجديد تم إعداده وإصداره وفقا للمعايير الشرعية والعلمية والفلكية، وامتدادا للمنهجية التي وضعها علماء البحرين الأوائل في تحديد الأوقات الشرعية للصلوات والمناسبات الدينية ووفق المنهجية التي بنى عليها العلامة السيد عبدالرحمن الزواوي "روزنامة الزبارة والبحرين".



وتصدر البحرين تقويماً هجرياً في بداية كل عام هجري، عبر اللجنة العليا للتقويم البحريني، التي تضم في عضويتها عددا من رجال الدين المختصين إضافة إلى أساتذة مختصين في علم الفلك من جامعة البحرين.

ويتم الاعتماد في التقويم الهجري على معايير التقويم الإسلامي الموحد الذي أقر في اجتماع رابطة العالم الإسلامي في السعودية، مع مراعاة ضوابط ومعايير مواقيت مملكة البحرين، ولا يتم فيه الإشارة إلى منهجية "روزنامة الزبارة والبحرين" منذ نهاية النزاع الحدودي مع قطر قبل 20 عاماً.

وحظي التقويم الجديد بإشادات واسعة من قبل مسؤولين بحرينيين بارزين، مثل رئيس مجلس النواب ورئيس مجلس الشورى ووزير العدل ومسؤولين آخرين، بينما قوبل بانتقادات من قبل مدونين قطريين بارزين في مواقع التواصل الاجتماعي.



وظل البلدان الخليجيان في خلاف لعقود طويلة حول الحدود البحرية الفاصلة بينهما، قبل أن يرضيا بحكم نهائي لمحكمة العدل الدولية في 2001، قضى بسيادة المنامة على جزر حوار ومنطقة جرادة وسيادة الدوحة على جزر الزبارة وجنان وفشت الديبل.

وتأتي الخطوة البحرينية بعد ساعات من رد مستشار الملك للشؤون الدبلوماسية في البحرين، الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة، على مزاعم قطرية جديدة حول أحقيتها بالسيادة على جزيرة حوار.

ويحدد التقويم الجديد الذي يتوفر عبر تطبيق على الهواتف الذكية بجانب نسخه الورقية، مواقيت الصلاة وبدايات دخول الأشهر القمرية وخروجها.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com