محمود عباس يدخل المستشفى للمرة الثالثة خلال أقل من أسبوع

محمود عباس يدخل المستشفى للمرة الثالثة خلال أقل من أسبوع

المصدر: فريق التحرير

نقلت تقارير إخبارية، عن مسؤول في السلطة الفلسطينية قوله إن الرئيس محمود عباس، دخل اليوم الأحد، مستشفى في مدينة رام الله، بالضفة الغربية المحتلة، للمرة الثالثة خلال أقل من أسبوع.

وأفاد المصدر أن عباس الذي يبلغ من العمر 82 عامًا ”تمّ نقله إلى وحدة تخطيط القلب؛ لإجراء فحوصات، لم يوضح ماهيتها“.

بدورها قالت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية ”وفا“، إن ”عباس“أدخل للمستشفى اليوم لإجراء فحوصات طبية لازمة، مشيرة إلى أن النتائج جيدة والحالة الصحية مطمئنة.

ونقلت الوكالة الرسمية عن المدير الطبي للمستشفى الاستشاري فايز سعيد سراحنة، أن نتائج الفحوصات التي أجراها الرئيس جيدة، وحالته الصحية مطمئنة.

من جانبه، قال مصدر طبي من داخل المستشفى الواقع بمدينة رام الله، الأحد، إن الرئيس الفلسطيني ”سيبقى بالمستشفى أكثر من يوم؛ لمراقبة حالته الصحية، وهو موجود في قسم القلب، ويعاني ارتفاعًا في حرارته“.

وقال المصدر الذي رفض الكشف عن هويته، كونه غير مخول للحديث للإعلام، إن ”حالة عباس الصحية مستقرة وغير خطيرة وهو بخير، لكنه سيبيت الليلة في المستشفى، وربما غدًا الإثنين وبعده على أبعد تقدير إن اقتضت الضرورة“.

وأفادت صحيفة ”يديعوت أحرنوت“ الإسرائيلية، بأن ”الرئيس الفلسطيني يعاني من التهاب رئوي، وآلام في الصدر“.

وهذه هي المرة الثالثة التي يدخل فيها عباس المستشفى في غضون أسبوع، حيث خضع لجراحة صغيرة في الأذن يوم الثلاثاء، ثم خرج بعد ذلك بعدة ساعات لكنه دخل إلى المستشفى مرة ثانية يوم الجمعة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com