آلاف الإيرانيين يتجمهرون أمام محال الصرافة وحملة اعتقالات ضد أصحابها (صور وفيديو)

آلاف الإيرانيين يتجمهرون أمام محال الصرافة وحملة اعتقالات ضد أصحابها (صور وفيديو)

المصدر: طهران- إرم نيوز

تجمهر آلاف الإيرانيين أمام محال الصرافة في مناطق مختلفة مع تراجع العملة المحلية أمام جميع العملات الأجنبية بوتيرة قياسية، فيما شنَّت السلطات الأمنية حملة اعتقالات ضد أصحابها.

وذكر موقع ”آمد نيوز“، أن ”آلاف الإيرانيين تجمّعوا أمام محال الصرافة مع تراجع العملة المحلية، حيث وصل سعر صرف الدولار في محال الصرافة في طهران إلى 6 آلاف تومان“.

وأضاف الموقع أن ”المئات من القوات الأمنية انتشرت في مناطق مختلفة من طهران؛ خشية أن تتحول هذه التجمعات إلى احتجاجات مناهضة للنظام مع تردي الأوضاع الاقتصادية“.

وردَّد بعض المجتمعين شعارات ضد الرئيس حسن روحاني.

وذكر موقع ”اقتصاد نيوز“ الإيراني، أن السلطات الأمنية ”شنَّت حملة اعتقالات ضد أصحاب محال الصرافة البائعين المتجولين في العاصمة طهران، فيما تعرّضت مجموعة من المواقع الإلكترونية التي تقدّم أسعار الصيرفة بشكل يومي إلى الاختراق والتوقف“، فيما يرى متابعون للشأن المحلي الإيراني أن السلطات الحكومية تقف وراء عمليات الاختراق.

ونقل الموقع عن شهود عيان قولهم إن ”أغلب أصحاب محال الصرافة اضطُروا إلى إغلاق محالهم خوفًا من الملاحقة بعد اتهامهم بالوقوف وراء انهيار العملة الإيرانية“.

وفي سياق متصل، ذكرت وسائل إعلام رسمية إيرانية أن اجتماعًا سيُعقد مساء الأحد بين رئيس البنك المركزي الإيراني ولي الله سيف، ووزير الشؤون الاقتصادية والمالية الإيراني، مسعود كرباسيان، ”لبحث الإجراءات السريعة للحد من انهيار العملة المحلية“.

ورجَّح عضو لجنة الاقتصاد في البرلمان الإيراني النائب هادي قوامي، أن ”ينهار اقتصاد بلده مع عجز حكومة الرئيس روحاني عن السيطرة على وقف انهيار العملة المحلية أمام العملات الأجنبية“.

وحث النائب قوامي ”الحكومة، ورئيس البنك المركزي، وكبار المسؤولين، على ضرورة عقد اجتماع عاجل لتدارك الوضع“، مشيرًا إلى أن ”العملة المحلية قابلة للانهيار أكثر، وربما يصل سعر صرف الدولار الواحد إلى 12 ألف تومان“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com