إيطاليا تحاكم مغني راب مغربي هجر الفن من أجل الإرهاب  

إيطاليا تحاكم مغني راب مغربي هجر الفن من أجل الإرهاب  

المصدر:   وداد الرنامي-إرم نيوز

انطلقت صباح اليوم الثلاثاء بمدينة بريشيا الإيطالية، محاكمة غيابية لمغني الراب المغربي أنس العبوبي، لالتحاقه بتنظيم داعش.

المغني الذي هجر الفن من أجل الإرهاب، سبق أن تعرض للاعتقال من قبل الشرطة الإيطالية في 12 حزيران/يونيو 2013، بتهمة تأسيس جماعة ”الشريعة لإيطاليا“ المتطرفة وتجنيد مقاتلين، لكن أطلق سراحه بعد التحقيق معه لعدم كفاية الأدلة.

وتوارى العبوبي البالغ من العمر (21 عامًا) عن الأنظار بمجرد خروجه من السجن، ليعلن على فيسبوك تواجده في مدينة حلب السورية ”للجهاد في سبيل الله“ حسب تدوينته، وكان آخر ظهور له على موقع التواصل الاجتماعي مطلع عام 2014.

وانقطع الاتصال بينه وبين أسرته التي سبب لها الكثير من المتاعب، من بينها رفض منح الجنسية الإيطالية لشقيقه المختلف عنه، والذي لم يعد يربطه به غير الاسم.

ويواجه حسن راضي، أحد أصدقاء العبوبي، في نفس المحاكمة التهم نفسها، إلا أنه قرر التعاون مع القضاء مقابل تخفيض العقوبة.

وكانت واشنطن قد صنفت أنس العبوبي ضمن قائمة الإرهاب العالية سنة 2016، إذ جاء في  بيان صادر عن وزارة خارجيتها أنه ”تم تصنيف أنس العبوبي ضمن القائمة الخاصة بالإرهاب الدولي“.

وبموجب هذا التصنيف، صار بإمكان الولايات المتحدة الحظر على أي مواطن أمريكي أو مقيم على أراضيها من التعامل مع العبوبي، أو تقديم أي شكل من أشكال الدعم له، وتجميد جميع ممتلكاته الواقعة ضمن نطاق صلاحياتها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com