البرلمان المصري يقر إنشاء "المجلس الأعلى لمواجهة الإرهاب"

البرلمان المصري يقر إنشاء "المجلس ا...

شهدت مصر خلال السنوات الأربع الماضية "هجمات إرهابية"، طالت دور عبادة ومدنيين وقوات شرطة وجيش بعدة مناطق لا سيما شمال سيناء.

المصدر: الأناضول

أقر مجلس النواب المصري بشكل نهائي، الإثنين، قانون إنشاء المجلس الأعلى لمواجهة الإرهاب والتطرف.

وأوضح البرلمان أنه ”وافق بصفة نهائية، اليوم، في جلسة عامة، على مشروع القانون المقدم من الحكومة، بأغلبية الثلثين من نواب البرلمان المكون من 596 عضوًا، باعتباره من القوانين المكملة للدستور“.

ووفق القانون المصري، ينتظر القانون عقب الموافقة البرلمانية النهائية أن يحال لرئيس الدولة للتصديق عليه أو الرفض، ولم يرفض الرئيس عبدالفتاح السيسي قوانين من قبل.

وبحسب البيان، فإن مشروع القانون يهدف إلى ”حشد الطاقات المؤسسية والمجتمعية؛ للحد من مسببات الإرهاب ومعالجة آثاره وتعزيز القدرات لمواجهة الإرهاب، باعتباره تهديدًا للوطن والمواطنين مع حماية الحقوق والحريات“.

ويُشكل المجلس برئاسة رئيس الجمهورية وعضوية 21 مسؤولًا أبرزهم: رئيس مجلس النواب ورئيس الوزراء وشيخ الأزهر وبابا الإسكندرية ووزراء الدفاع، والخارجية، والداخلية، ورئيس المخابرات العامة، ومن بينهم 3 شخصيات يختارهم الرئيس، وفق المصدر ذاته.

وينعقد المجلس الجديد بدعوة من رئيسه مرة كل شهرين، وكلما دعت الضرورة لذلك.

ويقضي القانون بإلغاء قرار رئيس الجمهورية، العام الماضي، بشأن إنشاء المجلس القومي لمواجهة الإرهاب والتطرف، ليَحِلْ محله المجلس الجديد، الذي يهدف إلى العمل على وضع استراتيجية وطنية شاملة لمواجهة الإرهاب والتطرف داخليًا وخارجيًا كل 5 سنوات.

وأعلن السيسي نيته تشكيل المجلس عقب عمليتين إرهابيتين ضد كنيستين شمالي البلاد يوم 9 أبريل/نيسان 2017، أسفرتا عن مقتل وإصابة العشرات، قبل أن يشكله فعليًا في يوليو/ تموز من العام ذاته.

وشهدت مصر خلال السنوات الأربع الماضية هجمات إرهابية، طالت دور عبادة ومدنيين وقوات شرطة وجيش بعدة مناطق، لا سيما شمال سيناء.

كما تشهد مصر حاليًا تنفيذ قوات الجيش والشرطة خطة ”المجابهة الشاملة“، التي انطلقت 9 فبراير/شباط الماضي تحت عنوان ”سيناء 2018″، وتستهدف مواجهة مسلحين بسيناء ودلتا مصر والظهير الصحراوي غرب وادي النيل، دون تحديد مدة العملية.

وانطلقت العملية العسكرية الأحدث في ظل حالة الطوارئ التي بدأت في أبريل/نيسان2017، وتم تجديدها للمرة الثالثة 13 يناير/كانون الثاني الماضي لمدة 3 شهور تنتهي خلال أيام.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk[at]eremnews[dot]com