”الوطني للمقاومة الإيرانية“: ”الانتفاضة“ مستمرة حتى إسقاط ”نظام الملالي“ – إرم نيوز‬‎

”الوطني للمقاومة الإيرانية“: ”الانتفاضة“ مستمرة حتى إسقاط ”نظام الملالي“

”الوطني للمقاومة الإيرانية“: ”الانتفاضة“ مستمرة حتى إسقاط ”نظام الملالي“

المصدر: طهران - إرم نيوز

قال عضوالمجلس الوطني للمقاومة الإيرانية، حسين داعي الإسلام، إن احتجاجات الشباب والمنتفضين في إيران مستمرة في مختلف أرجاء البلاد، على الرغم من سقوط عشرات القتلى، و“مئات الجرحى“، واعتقال السلطات الإيرانية لـ ”الآلاف“ من المواطنين.

وأشار إلى حتمية سقوط ”نظام ولاية الفقيه“؛ لأنه ”في مأزق.. وعجز تام“ أمام الاحتجاجات مهما كانت طريقة تعامله معها، سواء بتصعيد أو تخفيض عنفه ضدها.

وقال داعي الإسلام في تصريحات، يوم الإثنين، إن ”نظام ولاية الفقيه أمام طريق مسدود ويعيش في عجز تام؛ لأنه إذا أطلق النار وقتل المتظاهرين، ستعلو شعلة الانتفاضة، وإذا لم يطلق الرصاص ستتوسع الانتفاضة، وكلا الطريقين ينتهي بإسقاط النظام لا محالة“.

وقال داعي الإسلام، إنه ”بعد 12 يومًا من الانتفاضة، نرى أن هذه الحركة متواصلة بالرغم من سقوط أكثر من 50 شهيدًا، و3000 معتقل، ومئات الجرحى، اليوم نستطيع القول بأن انتفاضة الشعب الإيراني مستمرة حتى إسقاط النظام الحاكم في إيران.“

وأضاف داعي الإسلام، أن أسر المعتقلين أغلقت حركة المرور أمام سجن إيفين في العاصمة طهران، حيث قامت قوات الأمن بتفريق المحتجين بالغاز المسيل للدموع، وإطلاق العيارات النارية بالهواء.

وأوضح أن المتظاهرين من أهالي ”شلنك أباد“ في الأهواز، وعلى كورنيش النهر في الأهواز، وفي متنزه المنطقة، رفعوا شعارات ”الموت لخامنئي“ و“الموت للدكتاتور“ ، مبينًا أن مواطنين اشتبكوا مع عناصر النظام، ودافعوا عن أنفسهم ضد هجماتهم في منطقة ”حصيرآباد“.

وفي إشارة إلى الاحتجاجات الواسعة في مدن بابول وماهشهر ومشهد، قال داعي الإسلام: ”نزل حشد هائل من المواطنين إلى الشوارع، وتم إضرام النيران في حافلة ومبنى حكومي، مقابل هجمات القوات القمعية، كما تعرضت قاعدة للحرس الثوري في مباركة (في محافظة أصفهان)، لهجوم من قبل الشباب“.

وأضاف المعارض الإيراني في تصريحاته، في المدن المنتفضة الأخرى، بما فيها مدينة جيلان –غرب، ومدينة رودبار وإسلام شهر (محافظة طهران)، هتف المواطنون: ”لا تخافوا، لا تخافوا، نحن جميعًا معًا “ كما هتفوا شعارات ”الموت لخامنئي“ و“الموت للدكتاتور“، كما احتج عمال من شركة خليج فارس للشحن الدولي، على عدم دفع رواتبهم ومزاياهم لليوم الثاني، وكانوا يرددون: ”الأمة تتسول والملا يتأله“، و“اليوم هو يوم الحداد، وباتت حياة العامل زائلة اليوم.“

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com