اجتماع الوحدة مع السمنة خطر قاتل
اجتماع الوحدة مع السمنة خطر قاتل تعبيرية

"متقدمة عن السرطان".. اجتماع العزلة مع السمنة يرفع معدل الوفاة

ما فتئت الدراسات العلمية تكشف الأضرار الناجمة عن العزلة الاجتماعية، وتربط بينها وبين عدد غير قليل من الأمراض النفسية والجسمية.

وقد احتلت الوحدة التي غالبًا ما يستهان بتأثيرها على الصحة، مركز الصدارة في دراسة حديثة كشفت عن ارتباطها المقلق بارتفاع معدلات الوفيات بين الأفراد الذين يعانون من السمنة.

وتتحدى الدراسة، التي نشرها موقع webmd السرد الذي يركز في الغالب على العوامل الغذائية ونمط الحياة في الوقاية من الأمراض المرتبطة بالسمنة، مستثنيا العزلة الاجتماعية.

كما تسلط الدراسة الضوء على الحاجة الملحّة لتوسيع منظورنا حول التدخلات الصحية للأفراد الذين يعانون من السمنة من خلال دمج اعتبارات الصحة الاجتماعية والعقلية، إذ أثبتت التقارير أن الأفراد المصنّفين على أنهم يعانون من السمنة المفرطة شهدوا انخفاضًا ملحوظًا بنسبة 36% في معدل الوفيات عند الإبلاغ عن انخفاض مستويات الوحدة والعزلة الاجتماعية.

أخبار ذات صلة
ما العلاقة بين مرض السكري والاكتئاب؟

وقد شملت الدراسة ما يقرب من 400000 فرد لا يعانون من أمراض القلب والأوعية الدموية، في فترة امتدت من مارس/ آذار 2006 إلى نوفمبر/ تشرين الثاني 2021. وأثبتت النتائج أن العزلة الاجتماعية ظهرت كأكثر العوامل خطورة لأسباب الوفاة، متفوقة على السرطان وأمراض القلب والأوعية الدموية، مقارنة بالعوامل التقليدية مثل الاكتئاب والقلق.

واعتمادا على هذه النتائج، فقد دعا الخبراء إلى إحداث نقلة نوعية في النهج المتبع في تطوير إستراتيجيات التدخل للمضاعفات المرتبطة بالسمنة، وحثوا على دمج العوامل الاجتماعية والنفسية جنبًا إلى جنب مع الاعتبارات التقليدية.

أخبار ذات صلة
تقرير: السمنة ستفوق التدخين كأكبر مسبب للسرطان بين النساء

كما تشير نتائج الدراسة إلى أن معالجة العزلة الاجتماعية يمكن أن تكون علاجا فعالا لخفض معدلات الوفيات المرتبطة بالمضاعفات المرتبطة بالسمنة.

وأكد الخبراء على أهمية تعزيز الروابط الاجتماعية كإستراتيجية محورية في التخفيف من مخاطر الوفيات للأفراد.

ومع تزايد الأدلة، أصبح من الواضح بشكل متزايد أن العزلة الاجتماعية قد تكون عاملًا مهملًا في المشهد المعقّد للنتائج الصحية المرتبطة بالسمنة.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com