بالصور.. 15 اكتشافًا خاطئًا صدقها الإنسان – إرم نيوز‬‎

بالصور.. 15 اكتشافًا خاطئًا صدقها الإنسان

بالصور.. 15 اكتشافًا خاطئًا صدقها الإنسان

المصدر: أبانوب سامي- إرم نيوز

تدفع الاكتشافات الجنس البشري للتقدم، وتجعل العلماء يدرسون كيفية وأسباب عمل الأشياء في الكون، لكن ليس كل الاكتشافات حقيقية 100%؛ ففي معظم الأحيان يكون ذلك بسبب عدم وجود التكنولوجيا المناسبة للتوصل لحقيقة ما نبحث فيه.

فعلى سبيل المثال، اعتقد العلماء لفترة طويلة أن الأرض هي مركز الكون، بسبب عدم وجود الأدوات المناسبة للتوصل للحقيقة.

وبحسب مجلة ”ذا ريتشيست“ فإن كثيرًا ما صدرت اكتشافات كاذبة صدقها الناس لآلاف السنين قبل أن يثبت خطأها.

وفيما يلي 15 اكتشافًا كاذبًا صدقها العديد من الناس:

1- الجليد هو أصل البشر

لطالما كان هناك الكثير من النظريات عن تكون الكون وتطور البشرية، وقد زعمت إحدى النظريات أن البشر أصلهم من الجليد، وكان صاحب تلك النظرية هو المهندس النمساوي هانز هوربيغر.

2- الأورغون يتحكم في الكون

بعد الحرب العالمية الثانية، ادعى المحلل النفسي الشهير إنتر ويليام ريتش، أنه اكتشف مصدر الطاقة المحيطة بالحياة وهي الأورغون، والتي وصفها بكونها طاقة جنسية، وقال إنها تنبعث من كل شيء على الكوكب ورغم عدم وجود أدلة صدقه الناس لفترة طويلة.

3- الديناصورات انقرضت بسبب بركان

حاول العلماء تفسير انقراض الديناصورات، وتعددت النظريات في أن سبب الانقراض هو انفجار بركاني وصدق الناس ذلك لفترة طويلة وحاليًا يقول العلماء، إن هناك عدة عوامل لانقراض الديناصورات، ومازالت الأبحاث مستمرة.

4- البشر مختلفون بشكل كبير في أصولهم

اعتقد الناس لفترة طويلة من الزمن أن أصول البشر وجيناتهم تختلف عن أي شيء آخر في الكوكب، لكن في الحقيقة يتشارك البشر في90% من الجينات مع القردة، فكل شيء مترابط والبشر لا يختلفون تمامًا عن أي كائن في الكوكب.

5- الديناصورات تشبه السحالي

على عكس ما ادعته أفلام هوليوود لا تبدو الديناصورات كالسحالي فالحقيقة أن العلماء قد أثبتوا أنها تشبه الطيور أكثر من أي حيوان آخر وعلى الرغم من دقتهم في تمثيل السرعة والأسنان إلا أن الديناصورات بدت كالطيور الكبيرة.

6- تطور البشر في جميع أنحاء العالم

منذ اكتشاف بقايا الحضارات العتيقة على يد علماء الآثار، يحاول البشر تحديد مهد تطور البشرية.

ومنذ ذلك الحين اكتشف أن البشر غادروا أفريقيا قبل 2 مليون سنة ومن ثم هاجر أولئك الناس واستقروا في أماكن مثل أوروبا وآسيا، وفي نهاية المطاف تطوروا إلى ما نحن عليه الآن وهذه تدعى ”نظرية تعدد الأقطار“، وهي خاطئة والحقيقة هي أن البشر تطوروا في أفريقيا قبل 200 ألف عام فقط.

7- الإنسان البدائي هو الإنسان الحالي

بالنسبة للشخص العادي يعتبر تطور الجنس البشري بسيطًا جدًا، فالناس تعتقد أننا كنا بدائيين وتطورنا على مدى ملايين السنين لنصبح البشر الحاليين، لكن على الرغم من صحة الفكرة الأساسية إلا أن هناك جزءًا يحتاج إلى التوضيح، حيث ادعى العلماء لفترة طويلة أنهم اكتشفوا بقايا بشر مشوّهين وهم أطول وأقوى من البشر الحاليين، لكن الحقيقة أنهم ليسوا مشوهين بل هم البشر البدائيون (نياندرتال).

فالنياندرتال فصيلة منفصلة عن البشر تعايشت مع البشر لآلاف وآلاف السنين.

8- عملاق كارديف

في العام 1869، عثر العمال أثناء الحفر في مزرعة على رجل هيكل عظمي لرجل يبلغ طوله 10 أقدام، ومن المفترض أن صاحب المزرعة جورج هول كان دخل في جدال حاد حول ذكر الكتاب المقدس لوجود العمالقة على الأرض، وبعد عام تم العثور على عملاق، لكن اتضح أن الأمر مجرد خدعة حيث قام السيد هول بدفن العملاق المزيف في الأرض ليثبت أن الناس يصدّقون أي شيء، لكنه جنى بعض المال أيضًا بعد أن تقاضى من الناس 50 سنتًا لرؤية العملاق.

9- براعم التذوق بها مناطق محددة لرصد الطعم

حالات نادرة قام فيها العلماء بدراسة اللسان البشري، وكان أكثر الاكتشافات شعبية أن اللسان به براعم للتذوق وهي المطبات الصغيرة على لسانك التي تساعدك على تذوق الأشياء، كما زُعم أن هناك مناطق محددة للتذوق (أي مكان لتذوق الحلو وآخر للحار وهكذا) ولكن هذا ليس صحيحًا حيث يتلقى اللسان كله جميع الأذواق التي تأتي في فمك.

10- الإنسان البدائي (نياندرتال) لم يكن ذكيًا

لقد قطع العلم شوطًا طويلاً، ففي بداية القرن العشرين كان العلماء في بداية التعامل مع مفاهيم مثل الكهرباء وكانوا يبعدون عقودًا عن معرفة أساسيات علم الوراثة، ولهذا اعتقد العلماء لفترة طويلة أن إنسان نياندرتال لم يكن ذكيًا.

وكان الافتراض الأول حول إنسان نياندرتال أنه انقرض عندما تغلب البشر عليهم بالذكاء وعلى الرغم من كون ذلك صحيحًا بشكل جزئي، إلا أن الواقع هو أن النياندرتال كانوا أذكياءً جدًا.

وبالتكنولوجيا المتقدمة اكتشف العلماء أدلة تثبت أن النياندرتال كان لديهم أدوات متقدمة وكانوا على دراية ببعض المفاهيم المعقدة حول الكوكب.

11- الكون يتباطأ

لفترة طويلة اعتقد الناس أن الكون آخذ في التباطؤ ولكن الواقع أثبت أن العكس هو الصحيح، فعندما اكتشف العلماء أن الكون يتباطأ كانوا يعملون بالأساليب والأفكار البدائية وعلى الرغم من الاعتقاد السائد اكتشف العلماء بعد مئات السنين أن الكون لا يبطئ بل يسرع في الحركة.

12- صورة العنكبوت الجملي

في العام 2009 انتشرت صورة عبر الإنترنت لعنكبوت جملي والتي أثارت جدلاً كبيرًا وهو نوع من العناكب أرعب الناس حينها بسبب حجمه العمودي وكان بطول 3 أقدام ولكن ما لم يدركه الناس أن الصورة اُخِذت من زاوية خطأ ولم يكن ذلك حجمه الحقيقي.

13- القرحة سببها الضغط العصبي

اعتقد الناس أن القرحة سببها الضغط العصبي والتوتر ولكن السبب الحقيقي هو البكتيريا، ففي منتصف الثمانينيات كشف أحد العلماء أن البكتيريا هي المسبب لقرحة المعدة، وحاز على جائزة نوبل بسبب ذلك الاكتشاف.

14- آلة الحركة الدائمة

في العام 1831، ادعى تشارلز ريديفر أنه صمم آلة الحركة الدائمة، وهي لا تحتاج للتفعيل المستمر بل بمجرد أن تشغلها تستمر في العمل، وبعد وفاة تشارلز ثبُت أن الآلة كان يتحكم فيها رجلٌ بذراع مُحرك من مبنى مجاور.

15- إنسان بلتداون

أحدث اكتشاف ذلك الهيكل العظمي طفرة في العلم، وحيّر شكله العلماء بسبب شكل الفك والجمجمة الغريب، واعتقدنا لفترة طويلة جدًا أنه دليل على فصيلة أخرى، لكن بعد 4 عقود اكتشف العلماء أن عظام الفك لم تخص ذلك الهيكل العظمي بل كانت تخص أحد الهياكل العظمية من فصيلة إنسان الغاب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com