منوعات

وفاة الصحفي التلفزيوني مورلي سيفر بعد أيام من تقاعده
تاريخ النشر: 19 مايو 2016 19:49 GMT
تاريخ التحديث: 19 مايو 2016 20:19 GMT

وفاة الصحفي التلفزيوني مورلي سيفر بعد أيام من تقاعده

سيفر غير شكل التغطية الصحفية خلال الحروب بعمله في فيتنام قبل أن يصبح مراسلًا "رمزا" وانضم لأبرز نجوم التلفزيون الأمريكي.

+A -A
المصدر: وكالات - إرم نيوز

بعد 46 عاما من التميز، توفي الصحفي التلفزيوني مورلي سيفر الذي ذاع صيته كمراسل لمحطة (سي.بي.إس) في حرب فيتنام قبل أن يصبح ركيزة أساسية لبرنامج (60 دقيقة) الشهير، عن عمر يناهز 84 عاما بعد أيام قليلة من تقاعده.

وأعلنت شبكة (سي.بي.إس) أن سيفر توفي اليوم الخميس، بسبب تراجع حالته الصحية في منزله في مانهاتن.

وكان سيفر قد قال في تغريدة أخيرة على تويتر يوم الأحد ”كانت مسيرة رائعة وأود أن أشكر الملايين الذين أحبوا برنامجنا 60 دقيقة. أشكركم!“

وقضى سيفر 61 عاما من عمره في العمل الصحفي التلفزيوني.

وقالت (سي.بي.إس) إن سيفر غير شكل التغطية الصحفية خلال الحروب بعمله في فيتنام قبل أن يصبح مراسلا ”رمزا“ وانضم لأبرز نجوم التلفزيون الأمريكي.

كان سيفر وهو كندي قد انضم إلى سي.بي.إس نيوز في لندن في عام 1964 وفتح مكتب الشبكة في سايجون. وعاد لاحقا إلى لندن لتولي إدارة مكتب الشبكة بها.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك