انتشار المخدرات يثير القلق بالمدارس التونسية (فيديو إرم)

انتشار المخدرات يثير القلق بالمدارس التونسية (فيديو إرم)

المصدر: صفاء رمضاني و عمر السويسي ـ إرم نيوز

تشهد تونس جدلًا متصاعدًا حول تنامي ظاهرة استهلاك وترويج المخدرات داخل المدارس، وسط مطالبات للحكومة بإيجاد حلول جذرية للظاهرة.

وأكد مراقبون، أن ظاهرة استهلاك المخدرات ”تضاعفت في السنوات الأخيرة، خاصة في صفوف المراهقين في وقت أصبحت فيه المدارس التونسية حاضنة للممارسات السلبية التي تشكل خطرًا على مستقبل الطلاب“.

ويسلط ”إرم نيوز“ الضوء  على هذه الظاهرة من خلال تقرير مصوّر، استطلع آراء عدد من المسؤولين على قطاع التربية و التعليم، في مقدمتهم وزير التربية التونسي حاتم بن سالم.

وأقرّ وزير التربية التونسي حاتم بن سالم رسميًا في تصريح لـ“إرم نيوز“، بانتشار ظاهرة المخدرات في صفوف الطلاب وفي المؤسسات التعليمية التونسية.

وأكد بن سالم  أن وزارته بصدد إعداد ما أسماها بـ“العملية الوقائية“ رفقة عدد من المنظمات الدولية وبالتعاون مع المنظمة الأممية لمكافحة المخدرات، إضافة إلى القيام بعمل توعوي مع منظمة اليونسيف، للحدّ من انتشار المخدرات في صفوف الطلاب.

واعتبر حاتم بن سالم، أن وزارته ”لن تبقى مكتوفة الأيدي أمام هذه الظاهرة التي تنخر الشباب التونسي“، مؤكدًا أنه ”لن يقبل أن تكون المؤسسات التربوية مكانًا مناسبًا لتفاقم هذه الظاهرة“.

بدوره، أكد مدير عام الخدمات المدرسية طارق الوصيف، أن ”المخاطر موجودة منذ عشرات السنين داخل المنظومة التربوية“، مشيرًا إلى أن هذه المخاطر ”تفاقمت خلال السنوات الأخيرة على وجه الخصوص“.

من جانبها، قالت الممثلة عن منظمة ”اليونسيف“ ليلا بيترز، إنه ”يجب توفير مساحات للمراهقين للتعبير عن أنفسهم وتوعيتهم بالمخاطر الصحية التي تنتج عن استهلاك المخدرات“.

وأضافت ليلا بيترز، في تصريح لـ“إرم نيوز“: ”في حال لم يتمّ إعلام المراهقين بمخاطر المخدرات، فإننا لن نتوصّل إلى الحلول، لأن الحل  يكمن في التوعية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com