تونس تعيد دمج ”الأحداث“ داخل سجونها عن طريق المسرح والموسيقى

تونس تعيد دمج ”الأحداث“ داخل سجونها عن طريق المسرح والموسيقى

المصدر: زينة بن بلقاسم وعمر السويسي - إرم نيوز

تعمل إدارة السجون والإصلاح في تونس، على إعادة دمج الأطفال الخارجين عن القانون في الحياة الاجتماعية، من خلال المسرح والموسيقى، وذلك خلال تأديتهم عقوبتهم داخل السجون.

ونظمت إدارة السجون والإصلاح في مدينة الثقافة في العاصمة تونس، حفل اختتام السنة الدراسية لمراكز إصلاح الأطفال الجانحين، بإشراف وزير العدل محمد كريم الجموسي، وبحضور عائلات الأطفال الذين تتمّ عملية دمجهم وإعادة تأهيلهم داخل عدد من السجون.

وقال الناطق الرسمي باسم الإدارة العامة للسجون والإصلاح سفيان مزيغش، إن ”هؤلاء الأطفال هم في خلاف مع القانون وتتراوح أعمارهم بين الـ13 والـ18 سنة، وإنهم ارتكبوا أعمالًا إجرامية جراء عدم التوجيه والرقابة من قبل الأسرة أو جراء الانقطاع المبكر عن الدراسة“.

وأضاف سفيان مزيغش، في تصريح ”إرم نيوز“، أن ”مراكز الإصلاح هي مراكز تربوية رغم أنه يعتقد أنها سالبة للحرية“، مؤكدًا أن ”ما قدمه الأطفال من عروض تنشيطية متنوعة بين الموسيقى والرقص والمسرح والشعر تثبت أنهم بدؤوا فعليًا في استعادة مكانتهم الاجتماعي بشكل تدريجي“.

بدوره، قال وزير العدل التونسي محمد كريم الجموسي، إنه ”من واجب الدولة حماية أطفالها بمن في ذلك الأطفال الخارجين عن القانون من خلال إعطائهم فرصة للتدارك ولتحضيرهم للمستقبل“.

 وتواجه إدارة السجون والإصلاح التابعة لوزارة العدل، انتقادات كثيرة بخصوص طريقة إيواء الأطفال والتعامل معهم، وهو ما ينفيه باستمرار القائمون على تأهيل وإصلاح الأطفال.

ومن أهم الأعمال الدرامية التي انتقدت وضعية مراكز إصلاح الأطفال الجانحين، ”مسلسل المايسترو“ للمخرج التونسي لسعد الوسلاتي، الذي عرّى الانتهاكات ضدّ الأطفال أثناء تواجدهم في الإصلاحية لتأدية عقوبتهم.

ويؤكد مراقبون على أهمية الفنّ في النقد والتغيير من خلال تناول الظواهر السلبية في المجتمع والتركيز على نقدها وتقديم حلول لها.

وفي هذا الصدد، قال مدير أيام قرطاج السينمائية نجيب عياد، إن ”كل الأعمال الموجهة للشباب في الإصلاحيات والسجون يجب أن تقدم الإضافة وتكون نتائجها إيجابية“.

وأكد نجيب عياد في تصريح لـ“إرم نيوز“، أهمية ”التنشيط والعروض الموسيقية وإخراج الشباب من السجون لتقديم عروض فنية كي يتمكنوا تدريجيًا من الاندماج في المجتمع“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com