إحصائية رسمية: معظم المحجبات في إيران غير متعلمات

إحصائية رسمية: معظم المحجبات في إيران غير متعلمات

المصدر: طهران-إرم نيوز

كشف آخر استطلاع أجراه مركز الأبحاث التابع لمجلس الشورى الإسلامي (البرلمان الإيراني)، حول وضع الحجاب في البلاد، عن أن نسبة كبيرة من النساء الإيرانيات يرفضن ارتداءه خاصة المتعلمات وحاملات الشهادات الجامعية والمتوسطة.

وذكر الاستطلاع الذي نشرته وسائل إعلام رسمية، اليوم الأحد، أن ”الحجاب التقليدي (العرفي) أصبح هو الحجاب المتبع وليس الحجاب الديني (الشرعي)، وأن معظم الناس في المجتمع أصبحوا ينظرون للحجاب بنظرة تقليدية وليست شرعية وأنه ليس لديهم أي إحساس تجاه ذلك“.

وأشار الاستطلاع إلى أن “ ما بين 35% إلى 45 % من السكان فقط يتفقون مع تدخل الحكومة في قضية الحجاب وتوجيه الإرشاد للنساء دون استخدام القوة“، مضيفًا أن ”النتائج أظهرت كذلك أن حوالي 60% إلى 70% من النساء في المجتمع يتساهلن بالحجاب ومعظمهن يرتدين الحجاب بشكل سيئ“.

وأكد أن ”ما بين 10 ـ 15% من النساء ينظرن بامتعاض لفرض السلطات الحجاب، ويعتبرن هذه الخطوة وقحة للغاية وانتهاكًا للخصوصية الشخصية“، لافتًا إلى أن ”ما بين 30 ـ 40 % من النساء المحجبات هن من غير المتعلمات“.

وتابع أن ”ما بين 67% و 74%من النساء الحاصلات على شهادة دبلوم، وعلى درجة البكالوريوس والماجستير، والدكتوراه ينظرن بشكل سيئ للحجاب“، منوهًا إلى أن ”أغلب الموظفات والعاملات في الشركات الخاصة والعامة بنسبة 70 % ينظرن بشكل سيئ للحجاب، باستثناء المدرسات“.

وخلص استطلاع مركز الأبحاث التابع لمجلس الشورى الإسلامي الإيراني إلى أن ”الزواج ليس له تأثير كبير على ارتداء المرأة للحجاب في إيران“.

وبدأت الاحتجاجات العامة ضد الحجاب الإجباري في كانون الأول/ديسمبر الماضي، في شارع الثورة بطهران وبدأت به فتاة تدعى ”ويدا موحّد“.

ومنذ انتصار الثورة الإيرانية عام 1979 تفرض السلطات الحجاب على المرأة وتتخذ إجراءات صارمة في حال عدم التقيد بالقواعد الإسلامية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com