حرق مراهقة باكستانية حية لمساعدتها عاشقين على الهرب

حرق مراهقة باكستانية حية لمساعدتها عاشقين على الهرب

المصدر: وكالات - إرم نيوز

في حادثة ليست الأولى من نوعها أمر مجلس قبلي في الباكستان بحرق مراهقة حية بسبب مساعدتها شاب وفتاة على الهرب والزواج على غير رغبة أهلهما في واحدة مما يعرف ”بجرائم الشرف“.

وأكدت الشرطة الباكستانية اليوم الخميس إنها اعتقلت 15 عضوا من مجلس قبلي لإصدارهم ذلك القرار غير الإنساني، الذي صدر في مدينة دونجا جالي التي تبعد نحو 50 كيلومترا شمال شرقي العاصمة إسلام أباد، بحسب ما صرح به سعيد وزير قائد شرطة المقاطعة.

وذكرت الشرطة أن المجلس القبلي أمر بحرق الفتاة عقابا لها على ما اعتبره ضررا لا يمكن إصلاحه لحق بسمعة القرية مما مكن العاشقان فيما يبدو من الهرب والزواج بعد ذلك كما أن والدة الفتاة وشقيقها اعتقلا أيضا لأنهما كانا حاضرين خلال اجتماع المجلس القبلي ويعتقد أنهما وافقا على الحكم الصادر بحقها.

وغالبا ما تصدر المجالس القبلية أوامر وعقوبات وحلول للصراعات والمشاكل المحلية في مناطق شمال غرب باكستان لكن قراراتها ليست لها صفة قانونية في القانون الباكستاني.

ووفقا للجنة حقوق الإنسان الباكستانية قتل أكثر من 500 رجل وامرأة بسبب جرائم شرف في باكستان العام الماضي. وينفذ أغلب تلك الجرائم أقارب للضحايا يقولون إنهم جلبوا العار للعائلة.

وينتظر تشريع جديد إقراره في البرلمان الباكستاني لسد الثغرة القانونية التي يقول كثيرون إنها تشجع على تنفيذ ما يعرف بجرائم القتل بدافع الشرف.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com