منوعات

أرملة كوبي براينت تقاضي شرطة لوس أنجلوس لنشرها صور  أشلاء زوجها
تاريخ النشر: 09 مايو 2020 8:39 GMT
تاريخ التحديث: 09 مايو 2020 8:42 GMT

أرملة كوبي براينت تقاضي شرطة لوس أنجلوس لنشرها صور أشلاء زوجها

قررت "فانيسا براينت" أرملة لاعب كرة السلة الأمريكي الراحل "كوبي برايان" ، مقاضاة مكتب شرطة بمدينة لوس انجلوس، لمسؤوليته عن نشر صور لموقع حادث تحطم الطائرة الذي أودى بحياة زوجها وابنتها "جيانا" ، دون الحصول على إذن من العائلة. وأكدت مجلة "بيبل" التي حصلت على نسخة من الشكوى ، أن أرملة أسطورة نادي "لوس انجولس ليكرز" ، تطالب بتعويض عن ما تسبب به نشر الصور من "ألم عاطفي" و "ضرر نفسي". وتستهدف المتابعة القضائية 8 من رجال الشرطة، الذين التقطوا الصور من موقع تحطم الطائرة يوم 26 كانون الثاني يناير الماضي في شمال غرب لوس انجولس ، وأودى بحياة 9

+A -A
المصدر: أمينة بنيفو - إرم نيوز

قررت ”فانيسا براينت“ أرملة لاعب كرة السلة الأمريكي الراحل ”كوبي براينت”، مقاضاة مكتب شرطة بمدينة لوس أنجلوس، لمسؤوليته عن نشر صور لموقع حادث تحطم الطائرة الذي أودى بحياة زوجها وابنتها ”جيانا“، دون الحصول على إذن من العائلة.

وأكدت مجلة ”بيبل“ التي حصلت على نسخة من الشكوى، أن أرملة أسطورة نادي ”لوس أنجولس ليكرز“، تطالب بتعويض عما تسبب به نشر الصور من ”ألم عاطفي“ و“ضرر نفسي“.

وتتهم ”فانيسا“ في الشكوى، 8 من رجال الشرطة، الذين التقطوا صورًا تظهر أشلاء الجثث من موقع تحطم الطائرة يوم 26 كانون الثاني/يناير الماضي في شمال غرب لوس أنجولس، وأودى بحياة 9 أشخاص، ثم قاموا بمشاركتها مع أشخاص آخرين.

ووفق الدعوى، فإن الأشخاص الوحيدين المرخص لهم قانونًا بالتقاط تلك الصور هم المحققون في مجلس سلامة النقل الوطني، وأعضاء مكتب الطبيب الشرعي.

وسبق أن طالبت ”فانيسا براينت“ بفتح تحقيق داخل مكتب الشرطة ومعاقبة كل المخطئين، إلا أنه ”بدل التحقيق بصرامة لتحديد مدى انتشار هذه الصور، وعدت إدارة المكتب رجال الشرطة أنهم لن يواجهوا أية إجراءات تأديبية إذا أعدموا تلك الصور بكل بساطة“، بحسب ما جاء في ملف القضية.

وذكرت المجلة أن أرملة برايان قالت إن الصور ظهرت من جديد على الإنترنت.

وسبق أن أعلن عميد الشرطة ”أليكس فيلانوفا“ في آذار/ مارس الماضي، عن تحديد عناصر الشرطة المتورطين في القضية، وقال إنهم أعدموا تلك الصور.

وأوضح ناطق باسم عائلة ”برايان“ لمجلة ”بيبل“ أن الغرض الوحيد من هذه المتابعة القضائية هو ”الحث على احترام المسؤولية، وحماية الضحايا، والتأكد من عدم تعرض شخص آخر في المستقبل لنفس التصرف“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك