الإعدام لشرطي قتل مسيحيًا ونجله أمام كنيسة جنوب مصر

الإعدام لشرطي قتل مسيحيًا ونجله أمام كنيسة جنوب مصر

المصدر: عوض محمد- إرم نيوز

أصدرت محكمة مصرية، اليوم الثلاثاء، حكمها النهائي عقب ورود الرأي الشرعي من مفتي البلاد بإعدام رجل شرطة مصري بعد إقدامه على قتل مقاول مسيحي ونجله أمام كنيسة بمدينة المنيا، منتصف ديسمبر الماضي.

وحكمت محكمة جنايات المنيا بإعدام أمين شرطة مصري يدعى ”ربيع مصطفى خليفة“ قتل قبطيًا ونجله أمام كنيسة بمحافظة المنيا.

وأيدت دار الإفتاء المصرية حكم المحكمة السابق بإعدام أمين الشرطة بقتل عماد صادق ونجله ديفيد أمام كنيسة نهضة القداسة بمدينة المنيا عمدًا مع سبق الإصرار والترصد، ومخالفة قوانين العمل أمام دور العبادة.

ويعد الحكم الصادر اليوم أوليًا، قابلًا للنقض أمام محكمة النقض خلال 60 يومًا من النطق بالحكم.

وكان النائب العام المستشار نبيل صادق أحال الشرطي المتهم في 18 ديسمبر الماضي إلى المحاكمة العاجلة، والتي أصدرت حكمها اليوم.

وفي مطلع شهر فبراير، أحالت محكمة جنايات المنيا أوراق الشرطي المتهم إلى المفتي لاستطلاع رأيه الشرعي في قرار إعدامه شنقًا.

وجاء قرار الإحالة ضد المتهم ربيع مصطفى خليفة، وحددت المحكمة جلسة اليوم للنطق بالحكم.

وكانت النيابة العامة قد وجهت للشرطي تهمة القتل العمد لكل من: عماد كمال صادق (49 عامًا) وابنه ديفيد (21 عامًا) منذ شهر ونصف الشهر تقريبًا، أثناء رفعهما لأنقاض منزل مقابل لكنيسة نهضة القداسة بالمنيا، في إطار عملهما في المقاولات بسبب مشادة نشبت بينهما أثناء تأمين الضابط للكنيسة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com