”الحرس الثوري“ يتهم إسرائيل بإنشاء مصانع للمشروبات الكحولية قرب الحدود الإيرانية‎

”الحرس الثوري“ يتهم إسرائيل بإنشاء مصانع للمشروبات الكحولية قرب الحدود الإيرانية‎

المصدر: إرم نيوز

اتهم مساعد القائد العام لقوات الحرس الثوري الإيراني للشؤون الثقافية والاجتماعية ”العميد محمد رضا نقدي“، إسرائيل بإنشاء مصانع للمشروبات الكحولية بالقرب من الحدود الإيرانية.

ونقل موقع ”آفتاب نيوز“ الإصلاحي، اليوم السبت، عن العميد نقدي قوله خلال حديثه عن التهديدات التي يتعرض لها النظام الإيراني بمناسبة الذكرى الأربعين للثورة، إن ”هناك سلسلة تحديات تواجه النظام الإيراني من الداخل والخارج“.

وأضاف ”اليوم هناك 275 شبكة إذاعة وتلفزيونية نشطة باللغة الفارسية من قبل الأعداء للتأثير على الشعب الإيراني ودفعه للابتعاد عن الثورة ورموزها“، مشيرًا إلى أنه ”منذ غزو الولايات المتحدة لأفغانستان شهد هذا البلد زيادة في إنتاج المخدرات من 200 إلى أكثر من 10 آلاف طن، والعدو يدعم بيع هذه المخدرات بأسعار رخيصة جدًا لشبابنا“.

وزعم القائد العسكري بالحرس الثوري أن ”لدى الصهاينة عدة مصانع للمشروبات الكحولية قرب الحدود مع إيران ويمنحها للمهربين مجانًا من أجل توزيعها داخل المدن الإيرانية“.

فيما تشير تقارير لقوى المعارضة الإيرانية، إلى أن الحرس الثوري هو من يمارس عملية إدخال شاحنة المشروبات الكحولية عبر تركيا وحدود إقليم كردستان شمال العراق، كونه ذلك يجلب له أموالًا طائلة تصل سنويًا إلى أكثر من 12 مليار دولار.

وفي سياق متصل، قال علي أكبر ساري، نائب وزير الصحة، إن الاستهلاك السنوي في داخل إيران من المشروبات الكحولية يصل إلى 420 مليون لتر، فيما تقول بعض التقارير إن حوالي 60 مليون لتر من المشروبات الكحولية تستهلك سنويًا في إيران.

ووفقًا لمنظمة الطب الشرعي الرسمية في إيران، فإن ”إنتاج المشروبات غير المشروعة تتم تحت الأرض في إيران“، ووصل سن المتعاطين للمشروبات الكحولية لمن يبلغون 18 عامًا“