إيران تضبط 100 حمامة تستخدم لتهريب المخدرات (صور)

إيران تضبط 100 حمامة تستخدم لتهريب المخدرات (صور)
الحمام يستخدم بشكل كبير في إيران خصوصًا في إرسال الإشعارات كتقليد شعبي والبعض لا يزال يشارك في هذه الرياضة.

المصدر: طهران – إرم نيوز

ضبطت الشرطة الإيرانية، اليوم الأربعاء، مئة حمامة تستخدم لتهريب المخدرات في المنطقة، بحسب ما ذكر مسؤول في السلطة القضائية لوكالة الأنباء الرسمية “إيرنا”.

وقال المسؤول الإيراني، “إن ضباط مكافحة المخدرات ضبطوا حماماً صاروخيا تم تدريبه على نقل المخدرات التي حملت في أكياس بلاستيكية زرقاء صغيرة تعلق على ساقيه”، مضيفاً “أن استخدام الطيور لنقل المواد المخدرة في إيران هو أمر غير مسبوق”.

وأكدت الوكالة الإيرانية نقلا عن مسؤول قضائي محلي، “أن الشخص المعني ببيع المخدرات سيضع المواد في الصناديق المرفقة على أرجل الحمام الذي تم تدريبه على نقلها إلى مكان آخر في محافظة كرمنشاه غرب البلاد”، مبينا “أنه تم ضبط ما يصل إلى 100 حمامة لتهريب المخدرات من قبل الشرطة”.

وشنت الشرطة في محافظة كرمنشاه حملة لاعتقال تاجر مخدرات بارز معروف محلياً باسم “سوسك”، وتمكنت السلطات الأمنية من اعتقال ما لا يقل عن 2300 شخص في الأشهر الأربعة الماضية في المحافظة بسبب جرائم تتعلق بالمخدرات.

ويستخدم الحمام بشكل كبير في الثقافة الإيرانية خصوصاً في إرسال الإشعارات سابقاً كتقليد شعبي، والبعض في المناطق الريفية والمدن الصغيرة لا يزال يشارك في هذه الرياضة.

وفي مايو / أيار، قال مسؤولون في الكويت إنهم استولوا على حمامة تحمل 178 حبة غير مشروعة في حقيبة صغيرة.

وأظهرت الصور التي نشرتها صحيفة الرأي الكويتية حينها، حمامة مع حقيبة قماش مصغرة على ظهرها مليئة بالحبوب التي تحتوي على الكيتامين.

ووقع الحادث في مدينة العبدلي بالقرب من الحدود مع العراق؛ ما يشير إلى استخدام الحمام لتهريب المخدرات من هناك إلى الكويت.

ولجأت إيران في الغالب إلى حملة عقابية من عمليات الاعتقال والإعدام لمعالجة المخدرات. وفي العام الماضي هددت الدول الأوروبية بتمويل برنامج مكافحة المخدرات في إيران بقطع الإسهامات إذا واصلت إيران استخدام عقوبة الإعدام على تجار المخدرات.

ووفقا لمنظمة حقوق الإنسان الإيرانية -وهي منظمة مقرها النرويج لمراقبة استخدام إيران لعقوبة الإعدام- نفذت إيران 239 حالة إعدام في النصف الأول من عام 2017، منها 129 حالة تتعلق بجرائم تتعلق بالمخدرات.

وفي منتصف آب/ أغسطس، اقتربت إيران من إلغاء عقوبة الإعدام بالنسبة لبعض جرائم الاتجار بالمخدرات، وهي تدابير من شأنها، إن تمت الموافقة عليها، أن تنقذ أرواح أكثر من 5000 من السجناء المحكوم عليهم بالإعدام.

ووفقا للتعديلات التي أقرها البرلمان وهي بانتظار موافقة هيئة دستورية، رفعت العتبة المطلوبة لعقوبة الإعدام إلى 50 كيلوغراما من الأفيون و 2 كيلوغرام من الهيروين ومواد إدمان أخرى. وبموجب القانون الساري، يمكن أن ينتج عن حيازة 5 كغم من الأفيون أو 30 غراما من الهيروين حكم بالإعدام.

محتوى مدفوع