البرلمان الإيراني يخفف العقوبات عن مهربي المخدرات‎

البرلمان الإيراني يخفف العقوبات عن مهربي المخدرات‎

أقر البرلمان الإيراني اليوم الأحد،  تعديلا طال انتظاره على قوانين عقوبات تهريب المخدرات، حيث رفع الحد الذي يقضي بتوقيع عقوبة الإعدام على المدانين، وهو ما سيفضي إلى إنقاذ كثيرين يواجهون العقوبة، بحسب وسائل إعلام محلية.

وينص مشروع القانون الجديد، على تطبيق عقوبة الاعدام بحق منتجي او موزعي الهيرويين والكوكايين والامفيتامين اذا تجاوزت الكمية كيلوغرامين، بعدما كانت 30 غراما حتى الان.

أما بالنسبة للمواد الطبيعية مثل الأفيون والماريوانا، فتم رفع الكميات من خمسة إلى 50 كيلوغراما.

وسيتم تطبيق التعديل بأثر رجعي ما يعني تخفيض الأحكام الصادرة بحق جزء كبير من 5300 موقوف يواجهون عقوبة الإعدام بعد إدانتهم بتهريب المخدرات.

ويتعين على مجلس صيانة الدستور الذي يهيمن عليه المحافظون، إقرار مشروع القانون الذي وافق عليه مجلس الشورى بعد مناقشته لشهور، بحسب موقع مجلس الشورى ووكالة “إيسنا” للأنباء.

وعام 2016، صنفت منظمة العفو الدولية إيران بين الدول الخمس الأولى عالميا من حيث معدل الإعدامات، والتي ترتبط أغلبها بقضايا تتعلق بالمخدرات.