هل تصبح الحشرات جزءًا أساسيًا من غذاء الإنسان في المستقبل؟

هل تصبح الحشرات جزءًا أساسيًا من غذاء الإنسان في المستقبل؟

المصدر: مدني قصري _إرم نيوز

تؤكد دراسة أن الحشرات يمكن أن تحل محل الكثير من اللحوم في غذاء الإنسان، بما في ذلك من حيث المعادن التي تحتوي عليها.

ويقول الأخصائيون :“إن الأمر ممكن إذا ما أخذنا بعين الاعتبار سهولة تربيتها، وتركيزها العالي من البروتين وانخفاض يصمتها الكربونية الضعيفة، حيث ستقلل تربيتها إلى حد كبير من انبعاثات غازات الاحتباس الحراري المسؤولة عن ارتفاع درجة حرارة الأرض، ما دامت التربية، لا سيما في أشكالها الصناعية، تمثل النشاط البشري الأساسي لمثل هذه الانبعاثات“.

تشكيلة واسعة 

وحسب تقرير موقع rtflash.fr المتخصص في البحث والتكنولوحيا، فقد شرعت بالفعل بعض الصناعات الغذائية، يرافقها بعض الطهاة الكبار، في إعداد جميع أنواع الأطباق القائمة على الحشرات.

ويشير التقرير إلى أن المجموعة واسعة ومتنوعة: مجرد دود الطحين مشوي ومزيّن بالتوابل، أو الطحين الناتج عن الحشرات المسحوقة، جزء منها من دقيق القمح، أو غيره من الحبوب.

وإذا كان قد ثبت أن هذه المنتجات توفر البروتينات بكميات جيدة، قادرة على أن تغطي جميع متطلبات الأحماض الأمينية للكائن البشري، فإنه يبقى التأكيد بالأدلة الكافية أن الحشرات تحتوي على ما يكفي من المعادن الأساسية .

الحشرات تنافس لحم البقر

وأظهرت دراسة أجرتها مؤسسة كينجز كوليدج بلندن، وجامعة نينغبو، بالصين، أن هؤلاء الباحثين قارنوا المكونات الغذائية لأربعة أنواع من الحشرات مع مكونات أخذت الفتيلة (انتركوت) (وهي قطعة لحم بقرية ملتصقة بالفتيلة عند الصلب)، فكانت النتيجة مدهشة! الجُدجُد ثنائي البقع ينافس في الواقع لحم البقر فيما يتعلق بمحتوى الحديد والكالسيوم والمنغنيز، ويتميز، مثل الجرا د، بمستويات جيدة من المعادن الأخرى.

من خلال تحليل امتصاص المعادن في زراعة من الخلايا البشرية مُحاكية للجهاز الهضمي، لاحظ الباحثون امتصاص الحديد من لحم الجُدجُد (صرّار الليل) أو الجراد أفضل من امتصاصه من لحم البقر!

وبناء على هذه التجارب يؤكد العلماء في هذه الدراسة أن الحشرات يمكن أن تحل في المستقبل محل الكثير من اللحوم في غذاء الإنسان، بما في ذلك من حيث المعادن التي تحتوي عليها هذه الحشرات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com