الوصفة السحرية لنوم مريح.. دع هذه الأطعمة

الوصفة السحرية لنوم مريح.. دع هذه الأطعمة

المصدر: إرم نيوز - أبوظبي

10 أنواع من الأطعمة ينصح المختصّون في التغذية بتجّنب تناولها مساءً، نظرًا لاحتوائها على كميات كبيرة من الكربوهيدرات والبروتين، وذلك من أجل نوم مريح، وتجنّبًا لزيادة الوزن، بحسب موقع ”كونكومبير“ الفرنسي المختص في الصحة.

لذلك، إن كان المرء يرغب في الحصول على قسط وافر من النوم، وخال من جميع مشاكل الأرق وغيره، فما عليه سوى انتقاء ما يتناوله قبل التوجّه إلى السرير، لأن نوعية الطعام هي ما يؤثّر بشكل آلي وكبير على نوعية النوم.

البيتزا

الجميع يحب تناول البيتزا في عطلة نهاية الأسبوع، والجميع أيضًا يجدها من الأطعمة اللذيذة وسهلة التحضير، ويحبذ تناولها مساءً أمام التلفزيون، غير أن ما لا يعرفه الكثيرون هو أن البيتزا من الأطعمة الغنية بالدهون، وهي بالتالي، من أسباب الزيادة السريعة في الوزن، إضافة إلى صعوبه هضمها.

كما أن الجبن الذي غالبًا ما يوضع فوقها يحتوي على كميات كبيرة من الدهون التي تبقى عالقة في المعدة، ما ييسّر زيادة الوزن، ولذلك يفضّل تناولها على الغداء وتجنّبها مساءً.

تشاركوتيري

هذا النوع من الأطعمة مشبع بالدهون ذات التأثيرات الوخيمة على الصحّة، ويحتوي على سعرات حرارية عالية جدًّا غير منصوح بها لمن يريد المحافظة على وزن معتدل أو رشيق.

التشاركوتيري غني أيضًا بالملح، وهذا ما يعزّز مشاكل القلب والأوعية الدموية، إلى جانب مخاطر ارتفاع ضغط الدم واحتباس الماء بالجسم، ولذلك يفضّل تجنبه ليس مساءً فحسب، وإنما في كامل اليوم، وإن كان لا بدّ من تناوله، فينصح بكميات معتدلة للغاية.

السلطة الخضراء

خلافًا للمتعارف عليه، ينصح المختصّون بتجنّب السلطة الخضراء مساءً، لأنها تحتوي على مستويات عالية من الألياف غير القابلة للذوبان، كما أنها يمكن أن تسبب الغازات المعوية وانتفاخ البطن.

النصيحة موجّهة بشكل خاص للناس الذين يجدون عادة صعوبة في هضم بعض الأطعمة، ويفضّل بالنسبة لهم تناول سلطة الطماطم بدل السلطة الخضراء.

الأرز والمعكرونة

قد يعتقد بعض الناس أن الأرز خفيف على المعدة وأن هضمه لا يحتاج لوقت وجهد كبيرين ، لكن الواقع هو أن الأرز يحتوي على كميات كبيرة من النشويات المعروفة بقدرتها العجيبة على زيادة الوزن، خصوصًا عند تناولها قبل النوم.

وتبعًا لذلك، ينصح بتناول الخضراوات في حال كنتم تتبعون نظامًا غذائيًّا (حمية) معيّنًا، وتجنب الأرز والمعكرونة، بما أن سعراتهما الحرارية يخزنها الجسم ليلاً ما يساعد على مراكمتها، ويكون بالتالي من الصعب التخلّص منها، خلافًا لما يكون عليه الوضع حين يتناول الشخص طبق معكرونة أو أرز في الغداء، لأنه حينها سيكون لدى المعدة متّسع من الوقت لحرق السعرات الحرارية.

المقليات

الجميع يعرف أضرار الوجبات المقليه لتشبعها بكميات كبيرة من الزيوت، فالمعروف عن هذه الأطعمة أنها تحتوي على كميات عالية من الدهون، ولذلك ينبغي تجنّبها مساءً على وجه الخصوص.

المختصون ينصحون بإعداد طبق خفيف بعيدًا عن البطاطا المقلية التي يعتقد الكثيرون أنها خفيفة على المعدة كخفة ملمسها، وبتجنّب جميع الأطعمة المقلية بشكل عام.

وفي حال عجز أحدكم عن مقاومة تناول وجبة اللحم أو السمك المقلي، فعليه باتباع طرق القلي السليمة، من خلال الاكتفاء بإضافة القليل من زيت الزيتون، أي بكمّية تضمن عدم إشباع الطبق بالزيوت المقلية المضرة بالصحة والبشرة.

المثلجات

في الصيف، يحب معظم الناس أكل المثلجات بعد الغداء والعشاء، ويغفلون حقيقة أن المثلجات تظل من الأطعمة الحلوة والغنية بالدهون، وتشجّع أيضًا على تخزينها (الدهون)، بل تعتبر من أسوأ الأطعمة المستهلكة قبل النوم.

فالمثلجات تحتوي على نسبة عالية من السكر وتسبب الكوابيس، كما أن هضمها مع الدهون يشكل أكثر المهام صعوبة بالنسبة للمعدة، وخصوصًا حينما يكون صاحبها مستلقيًا على سريره طلبًا لنوم مريح.

لكن في حال كانت الرغبة في أكل المثلجات قوية جدًّا، فيمكن الاكتفاء بالقليل جدًّا من ”الآيس كريم“، والابتعاد عن بقية الأنواع.

الثوم والبصل

تناول كمية نيّئة من البصل والثوم يمكن أن يؤدي إلى تهيج الأمعاء وألم المعدة، وشعور بالغثيان والإسهال، كما يسبب العطش وبلغمًا كثيفًا إضافة إلى ضعف الذاكرة.

وجميع هذه المضاعفات تجعل من أكل البصل والثوم ليلاً، سببًا من أسباب الأرق وعدم النوم المريح.

اللحوم الحمراء

اللحوم الحمراء تضم كميات كبيرة من البروتينات والدهون، وهذا ما يجعل هضمها عسيرًا للغاية، وتبقي الجسم في حالة عمل دائمة، بما أن المعدة تظل مشغولة بهضمها لساعات طوال كفيلة بإبعاد النوم، وإن حصل المرء على نصيب من النوم، فغالبًا يكون متقطّعًا وغير مريح بالمرّة.

اللحوم الحمراء يمكن أن تزيد أيضًا من مخاطر الإصابة بمرض السكري، ولذلك ينصح باستبدالها ببيضة مسلوقة أو وجبة خفيفة في المساء.

الشوكولاتة

الشوكولاتة منشّط وتمنح الطاقة للجسم، وتبعد النوم عمن يتناولها ليلاً، حيث تحتوي على عناصر غذائية تحفّز طاقة الجسم وتبقيه في حالة نشاط غير محبّذة، حين يريد الشخص الاسترخاء ونيل نصيب من الراحة عقب يوم عمل شاق.

ووفقًا لبعض الدراسات، فإن الشوكولاتة هي واحدة من أسوأ ما يمكن للمرء تناوله قبل النوم مباشرة.

الكافيين

في حال أردتم النوم جيدًا في الليل، فما عليكم سوى تفادي تناول كوب من القهوة، فالمعروف أن تناول القهوة يمنع النوم عن صاحبه، بفعل الكافيين الموجود فيها، والأمر نفسه يحدث عند تناول الكولا.

فمن المؤكد أنه عند يغفو المرء، فإنه لن ينعم طويلاً بالنوم، وسرعان ما سيستيقظ منتصف الليل بسبب تقلبات الكافيين في الجسم، ما يجعل نومه متقطعًا وخاليًا من شعور الراحة الذي يمنحه الاستغراق في النوم العميق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com