دراسة: تأثير هرمون الحب كتأثير الكحول على الإنسان

دراسة: تأثير هرمون الحب كتأثير الكحول على الإنسان
Frau legt ihre Arme schützend um einen Mann

المصدر: مدني قصري – إرم نيوز

الأوكسيتوسين، هذا الهرمون الذي تنتجه منطقة ما تحت المهاد، والذي تفرزه الغدة النخامية الخلفية، تنتجه بوجه خاص النساء أثناء الولادة، حيث يلعب الهرمون دورًا هامًا في تأسيس العلاقة بين الأم و الطفل.

ولكن الأوكسيتوسين يتدخل أيضًا في الارتباط الذي ينشأ خلال العلاقات العاطفية، وبصورة عامة في توثيق الروابط الاجتماعية مع الأقارب.

وفي مقال نشرته مجلة Neuroscience and Biobehavioral Reviews البريطانية، قارن باحثون من جامعة برمنغهام، دراسات عن هرمون الأوكسيتوسين والكحول. لمقارنة ومعرفة آثار التشابه بين الهرمون والكحول على السلوك البشري.

يقول كاتب المقال، إيان ميتشل،“كنا نظن أنه من المجالات التي تحتاج إلى استكشاف، لذلك قمنا بتجميع البحث القائم حول آثار كل من الأوكسيتوسين والكحول، وقد أدهشتنا أوجه التشابه المذهلة بين المُرَكّبَين“.

الأوكسيتوسين يحاكي تأثير الكحول

 يضاعف هرمون الأوكسيتوسين السلوكيات الاجتماعية، مثل الإيثار والكرم والتعاطف، ويجعلنا أكثر استعدادًا لمنح ثقتنا بالآخرين. وإذا كان البعض يمنحون أنفسهم الشجاعة عن طريق شرب كأس من الكحول، لتبديد الخوف والقلق، فإن الأوكسيتوسين على ما يبدو يوفر نفس الآثار، ويحاكي تأثير الكحول. وفي الواقع، يرتبط تناول هذا الهرمون عن طريق الأنف بزيادة الإيثار والكرم والتعاطف والثقة، مع الحد من الخوف والقلق والتوتر.

الأوكسيتوسين مثل الكحول يحفز السلوك العدواني

ويضيف الباحثون، أن الأوكسيتوسين والكحول يلغيان الفرامل مثل الخوف والتوتر ولكن، يقول الباحثون، لهذا الهرمون جانبه المظلم: فعلى غرار الكحول، يمكن أن يُحفز السلوك العدواني والغضب، ربما لأن الأمهات مبرمَجات أيضًا حتى يكنّ أكثر جرأة لحماية أطفالهن.

أوجه التشابه مرتبطة بأنشطة دماغية

ويوضح إيان ميتشل، أن أوجه التشابه بين الكحول والأوكسيتوسين مرتبطة بأنشطة مماثلة في الدماغ، ”يبدو أنها تستهدف مستقبلات مختلفة في الدماغ، ولكنها تسبب أنشطة مشتركة مؤثرة في نقل حمض غابا GABA  (الحمض الناقل العصبي) قشرة الفص الجبهي والجهاز الحوفي في الدماغ. وتتحكم هذه الدوائر العصبية في الكيفية التي ندرك بها الإجهاد أو القلق، لا سيما في الحالات الاجتماعية، مثل المُقابلات، أو ربما حتى عندما يكون لدينا الشجاعة لطلب موعد مع شخص ما“.

قبِّلْ شريكك

تساعد جرعة من الكحول أو الأوكسيتوسين على الاسترخاء، والثقة، وتزيد من قدرة المجازفة. ويستطيع هرمون الأوكسيتوسين، على هذا النحو أيضًا، أن يعالج بعض الحالات النفسية. ولكن إذا كان الأوكسيتوسين يمكن أن يعطينا الشجاعة لمواجهة الحالات الصعبة، فإن الباحث يقترح طريقة أكثر طبيعية من تناول الهرمونات: أن تُقبّل شريكك!

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com