طرق النوم تكشف المخفي في العلاقات العاطفية – إرم نيوز‬‎

طرق النوم تكشف المخفي في العلاقات العاطفية

طرق النوم تكشف المخفي في العلاقات العاطفية

المصدر: خاص - إرم نيوز

تعتقد خبيرة الشؤون العاطفية الأمريكية، تريسي كوكس، أنّ واحدة من أدق طرق التحقق من حقيقة شعور الشريك هي مراقبة طريقة نومه إلى جانبك، حيث أنه من المستحيل إخفاء الشعور الحقيقي حين تطفو مشاعر اللاوعي أثناء النوم. ولغرض التمكن من تحليل حقيقة شعور الشريك فإن الخبيرة تعرض في مجلة ”جمالها“ مجموعة من أوضاع الحضن والمسافة بين الشريكين أثناء النوم وتقدم تحليلها السيكولوجي للعلاقة.

tlams

تلامس الشريكين 

التلامس أثناء النوم بغض النظر عن الوضع يعني العلاقة الحميمة الملتزمة. فالشريكان يرغبان في استمرار التواصل بينهما على الدوام لكن بملاحظة الخصوصيات التالية:

– إن احتضن أحد الشريكين الآخر فهذا يعني أنه الشريك المتجبر والمسيطر والساعي للهيمنة.

– وفي وضع آخر إن كانت يد الشريك ما بين الوركين أو تحت الذراع فهذا يعني رغبة الشريك في الاعتماد على الطرف الآخر باحثا عن الدعم، التبعية وعدم القدرة على العيش لوحده.

– إن كانت يد الشريك على أجزاء أخرى من الجسم مثل كعب الرجل أو الركبة أو أصابع القدمين فهذا يوحي بأنّ الشريك خجول ويخشى أن يكون لحوحًا.

– وفي حالة أن تكون مؤخرتا الشريكين متلامستين لكن بدون اتصال وثيق وبدون تركيز فهذه يعني الاحترام المتبادل والعلاقة المستقلة.

sleeping (5)

وضع الشريكين السعيدين

يسمى هذا الوضع بوضع الملعقة وغالبا ما يوحي بالسعادة التي تغمر الشريكين حيث يبقيان متصلين ويغمرهما شعور بالأمان. على النحو التالي كما شرحته الخبيرة وكما يلي:

– إن كان الرجل في الخلف فهذا يعني أنه هو من يقود العلاقة كما أنه يهتم بالمرأة. وكلما كان الحضن قويا وشديدا كلما أظهر مشاعر الأبوة وحتى الغيرة الشديدة على امرأته.

– إن كانت المرأة في الخلف فهذا يوحي بميولها لحماية الشريك كما أنها تمارس دور المعلم في العلاقة وبسعيها لتبقى أقرب ما يكون من شريكها.

sleeping (4)

النوم ظهرًا لظهر

النوم على هذه الوضع يعني أن شخصية الشريكين قوية وأنهما في الحقيقة متساويان. بإمكانهما أن يعتمدا على بعض كما أنهما مغرمان ببعضهما البعض لكن في نفس الوقت يحترمان حرية الآخر الشخصية.

sleeping (3)

وضع الحضن العميق

هذا الوضع لا يحتاج إلى أي تعليق أو شرح فهو يدل على عمق الحب وحميمية العلاقة التي تربط الشريكين والتي تستند إلى التناغم والتفاهم. هذا الوضع يتميز باحتوائه على الكثير من التفاصيل ذات المغزى:

– إن كانت القدمان متشابكتين فيعني استعداد الشريكين للحفاظ على العلاقة قوية والسعي للعناية ببعضهما البعض.

– إن كان رأس الشريك أعلى فهذا يعني أنه الطرف المهيمن في العلاقة.

sleeping (1)

وضع الحاجة للمساندة والرعاية

إذا نامت المرأة على ظهرها والرجل في وضع الطفل قربها فهذا يعني حاجته إلى المساندة والرعاية. هنا يفتقر الرجل للأمان إلا أنه من الصعب الإفصاح عن هذا الضعف. وهنا على المرأة أن تأخذ المبادرة والتحدث مع الرجل لمعرفة ما يقلقه لتتكمن من فهم الشريك ومنحة الرعاية والمساندة التي يحتاجها.

sleeping (2)

وضع ما بعد الخلاف وقبل الطلاق

وفي علم النفس يسمى هذا الوضع بمناورة التجميد ويشكل تهديدا بأن العلاقة تمر في أزمة. فالشريكان ينامان بعيدا عن بعضهما البعض مع استدارة الظهر وهذا يوحي بالبعد العاطفي. كل طرف ينام منفصلا في نهاية الفراش ولا يتلامسان البتة. هذا الوضع يعطي الانطباع بالغضب أو توجيه الإساءة للشريك. 

sleeping

مشاكل تحتاج سرعة التصرف

لا تعتبر مناورة التجميد هي الوضع الوحيد المزعج فهناك أوضاع اخرى قد تشير إلى وجود المشاكل وهي:

– نوم الشريك منحنيا على طرف الفراش.

– انزلاق الشريك عن الفراش كما لو كان في محاولة للهرب.

وهذا الوضع يعني أنّ الشريك يرغب في الابتعاد، إضافة إلى أنه قد لا يكون لديه من الثقة ما يكفي وأن الأمر ليس هينا كما قد يتصور البعض عندما يكون مستيقظا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com