إيرادات الفيلمين بلغت 2.4 مليار دولار
إيرادات الفيلمين بلغت 2.4 مليار دولارGetty Images

باربي أم أوبنهايمر.. من المرشح الأقوى للأوسكار؟

يُتوقع أن يتكرر في الترشيحات التي تُعلَن الثلاثاء لجوائز الأوسكار سيناريو إدراج "باربي" و"أوبنهايمر" ضمن قوائم المتنافسين في عدد كبير من الفئات، من بينها أفضل فيلم، بعدما حققا إيرادات ضخمة صيفاً.

وحقق الفيلمان إيرادات بلغت 2.4 مليار دولار وشكّلا ظاهرة، وأطلقت عليهما شبكات التواصل الاجتماعي تسمية "باربنهايمر"؛ لتزامن طرحهما في الصالات، حيث يطمح كل منهما إلى نحو 12 ترشيحاً.

وقال الكاتب في موقع "ديدلاين" المتخصص بيت هاموند: "إنها سنتهما، ويُتوقع أن يهيمنا على الترشيحات".

ويحظى فيلم كريستوفر نولان عن سيرة مبتكر القنبلة النووية بحظوظ كبيرة لنيل حصة الأسد من الترشيحات بعدما حصل على خمس جوائز غولدن غلوب.

أما فيلم غريتا غيرويغ عن اكتشاف الدمية البلاستيكية الشهيرة فيظهر مدى الكراهية بحق النساء في العالم الحقيقي، حيث يسعى إلى إثبات قدرته على تحويل اتجاهه التجاري على شباك التذاكر إلى ذهب هوليوودي.

باربنهايمر
باربنهايمرCNN

ولاحظ هاموند أن "الأفلام الكوميدية تحظى عادة بحظوظ أقل في حصد الجوائز من الأفلام الأكثر جدية قليلا". وأضاف: "في عالم باربنهايمر، من الواضح أن أوبنهايمر يتمتع بالأفضلية لأن طابعه أكثر جدية، ويبدو مهماً".

وفرض نجما الفيلمين، اي كيليان مورفي في دور جاي روبرت أوبنهايمر، ومارغو روبي في دور باربي، نفسيهما كمرشحين أساسيين لجائزتَي التمثيل.

وينطبق الواقع نفسه على المرشحين من الفيلمين لجائزتي الأدوار المساندة، إذ برع روبرت داوني جونيور في تجسيده شخصية بيروقراطي محافظ يشكّل إقصاء أوبنهايمر المتعاطف مع الشيوعية هاجساً له، في حين يتألق راين غوسلينغ في شخصية كين الذي انجرف في الذكورية.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com