عبدالله الرويشد
عبدالله الرويشد متداول

كفن وعود وعطر.. علي الحجار يستذكر موقفا مؤثرا لعبدالله الرويشد

يغيب الفنان عبدالله الرويشد، عن الساحة الفنية منذ يوم 18 شباط/ فبراير الماضي، لأسباب صحية، لكن ذكره حاضر بقوة بين زملائه في عالم الفن وجمهوره الكبير، فيما يحمل موقف وفاء للنجم الكويتي تم الكشف عنه حديثًا، الكثير من الأثر.

واختار علي الحجار، في مقابلة فنية حديثة، الإشارة للوعكة الصحية التي تعرض لها الرويشد، قبل أن يطلب من جمهوره الدعاء بالشفاء لصديقه وزميله، ومن ثم قرر الكشف عن حكاية الرويشد مع القبر والكفن والعطر.

وقال الحجار، إن الرويشد حضر من الكويت إلى القاهرة عندما علم بوفاة الموسيقي المخضرم عمار الشريعي عام 2021، وكانت المفاجأة أنه أحضر معه مستلزمات الدفن، مثل الكفن والعطر والعود.

ولم يكتف الرويشد بذلك كما يروي الحجار في حواره مع الصحفي المصري أحمد أبو اليزيد، بل رافق المشيعين إلى المنيا، ونزل إلى القبر للمشاركة بدفن الشريعي الذي تربطه به علاقة وثيقة وطويلة في عالم الفن، قبل أن يعود للقاهرة ويسافر لبلده بعد رحلة شاقة.

وبجانب تلك الرواية المؤثرة عن الرويشد، يحضر اسمه في كثير من تدوينات الفنانين والملحنين الذين يفتقدونه، وبينهم الملحن فهد الناصر، والذي كتب يوم أمس الثلاثاء "أخي الفنان الكبير #عبدالله_الرويشد قوم بالسلامة، ولهنا على حسّك ووجودك المهم، في وقت الكويت كلّها تحتاج تغنيك وتغنّي معاك ..".

وتابع الملحن الناصر "فاقدينك يا بوخالد ، فاقدين ثبات محاولاتنا في تقديم ما يليق بشي لو بسيط من انجازاتك .. قوم وفرّحنا وغن لنا ربي يقومك بالسلامة..".

كما أعلنت قناة "أبوظبي" عن موعد بث حلقة الختام من برنامجها "#أحلام_ألف_ليلة_وليلة"، مساء يوم السبت المقبل، والتي سيظهر فيها الرويشد في لقاء تم تسجيله سابقًا.

وأحيا الرويشد (62 عامًا)، منتصف الشهر الماضي، ختام حفلات مهرجان "فبراير الكويت 2024"، على خشبة المسرح، وقدم عددًا من أشهر أغانيه، وبدا سفير الأغنية الخليجية، بصحة جيدة خلال الحفل الذي استمر حتى ساعة متأخرة.

لكن جمهوره فوجئ بعد يومين بتعرضه لوعكة صحية ونقله لمستشفى جابر بالكويت، بينما يقول مقربون منه، إن حالته الصحية مستقرة، لكن الأطباء يقولون إنه يحتاج للراحة.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com