السراديب
السراديب متداول

هل يتابع "كسر عظم" نجاح جزئه الأول بعد تبديل الكاتب والمخرج؟

بعد انتهاء عمليات تصوير الجزء الثاني من مسلسل "كسر عضم" تحت عنوان جديد هو "السراديب"، عاد السؤال الذي طُرِح منذ الإعلان، العام الماضي، عن تصوير موسم جديد من العمل، وهو هل سيتابع هذا المسلسل بجزئه الثاني نجاح الجزء الأول خاصةً بعد أن تغير اسم الكاتب والمخرج معًا.

الجزء الأول كتبه علي معين صالح وأخرجته رشا شربتجي، بينما يتولّى دفة الإخراج في "السراديب" كنان إسكندراني لنص حمل توقيع كل من الكاتبين رفعت الخطيب، وهلال الأحمد، فيما تتولّى المعالجة الدرامية للعمل رند حديد.

أخبار ذات صلة
أين يخوض أبطال مسلسل "سكة سفر 3" مغامرات مسلسلهم الرمضاني؟

والعمل الذي دخل في عملياته الفنية لعرضه في شهر رمضان المقبل على قناة أبو ظبي، حظي بجزئه الأول باهتمام جماهيري كبير لقصته التي تعكس الكثير من القضايا الاجتماعية، وبعض المشاكل التي يعاني منها المواطن السوري في الزمن الراهن من فساد، ومشاكل أخلاقية، وعلاقات مشبوهة.

كما أنه نال قسطًا كبيرًا من الجدل، خاصةً بعد اتهام الكاتب فؤاد حميرة بسرقة النص منه وأنه صاحب الورق الأساس، وما حصل ما هو إلا بعض التعديلات الطفيفة.

تحديات

ويأتي هذا الجزء الجديد المسمّى "السراديب" بمجموعة تحديات، أولها القدرة على تحقيق استمرارية منطقية مع الموسم الأول لكسر عضم، إلى جانب ضرورة المحافظة على روح الشخصيات ومناخ الحكاية ككل، وهذا مقلق لأن الكاتبين الجديدين لا يملكان رصيدًا سابقًا من الأعمال، مثلهما مثل علي صالح كاتب الجزء الأول، وكان حينها مفاجأة للجمهور.

والتحدي الآخر، المهم أيضًا، هو تخلّي رشا شربتجي عن دفة قيادة هذا الجزء، ليتولاها كنان إسكندراني الذي أكد في تصريح أنه حريص على استمرار النجاح الذي حققه المسلسل في الموسم الأول، والذي كان نتيجة عمل جماعي، مبينًا أنه لم يتردد بقبول مهمة إخراج الموسم الثاني، كونه كان شريكًا في إخراج الجزء الأول.

وقال إسكندراني: "تم تصوير المسلسل بين بيروت وأبو ظبي"، مؤكدًا أن "كسر عضم" هو مشروع درامي بالنسبة لشركة كلاكيت المنتجة، وهو ما يعني أنها لن تتوقف على كاتب معين أو مخرج معين، وهي، الآن، أنتجت الجزء الثاني، وقد يكون هناك موسم ثالث.

شخصيات السراديب

وعن الشخصيات التي ستستمر والأخرى التي انتهت أدوارها، أوضح إسكندراني أنه لم يتم استبدال أي شخصية من شخصيات الموسم الأول، إنما ظهرت أخرى جديدة، فيما تستمر شخصيات الحكم، أبو مريم، سامر، يارا، بمحاور جديدة.

وحول ماتم تداوله عن رفض بعض ممثلي الجزء الأول المشاركة في الثاني، أكد إسكندراني أنه لم يرفض أحد المشاركة، إنما كانت هناك اعتذارات نتيجة ارتباط البعض بأعمال معينة، إضافة لانتهاء دور بعض شخصيات.

وعن خط الشباب الذي مثّله حسن خليل، يزن الريشاني، إياد عيسى، راما زين العابدين، أوضح إسكندارني أن هذا الخط انتهت أحداثه، وبالتالي انتهاء شخصياته، وولادة شخصيات جديدة.

قصة كسر عظم

يذكر أن أحداث "كسر عضم" دارت سابقًا حول شخصية "أبو ريان" (فايز قزق) الملقب بـ "الحكم"، الذي يقوم ببعض العمليات المشبوهة، مستغلًا علاقاته مع عدد من رجال الشرطة الفاسدين، وفي المقابل يحاول ابنه ريان (سامر إسماعيل) الذي يعمل بالشرطة على محاربة الفساد دون معرفة منه أن والده جزء من منظومة الفساد.

كما تناول العمل الكثير من القضايا الاجتماعية من خلال عدد من القصص المختلفة في العمل، ووصفت بعض مشاهد المسلسل بالقاسية والصادمة.

وتمكن عدد من النجوم الشباب في المسلسل من لفت الأنظار إلى مواهبهم بينهم الفنان الشاب حسن خليل، والفنانة ولاء عزام، ونور علي، ونانسي خوري، ومرح ديوب، وغيرهم.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com