أبرزهم جمال سليمان وإياد نصار.. النجوم العرب بمصر ”سطوع درامي وخسوف سينمائي“

أبرزهم جمال سليمان وإياد نصار.. النجوم العرب بمصر ”سطوع درامي وخسوف سينمائي“

المصدر: صفوت دسوقي- إرم نيوز

تعتبر الموهبة، هي المؤشر الذي يضمن للفنان البقاء على الساحة وتسمح له بالعبور إلى عقل ووجدان المشاهد.

وكثير من النجوم استطاعوا إثبات وجودهم وتأكيد حضورهم في الدراما والسينما في وقت واحد، مثل أحمد زكي الذي تألق في بداية مشواره الفني بمسلسل ”الأيام“، الذي يحكي قصة عميد الأدب العربي طه حسين، وبعد ذلك توهج على شاشة السينما في أفلام مهمة منها ”البريء والهروب وضد الحكومة وناصر 56، وأيام السادات“.

كما تألق أيضًا الزعيم عادل إمام في الدراما والسينما، فلا أحد ينسى له مسلسل دموع في عيون وقحة والعراف وصاحب السعادة.

ولكن اللافت للنظر، أن أغلب النجوم العرب لديهم حظ طيب على شاشة الدراما وعاثر على شاشة السينما، فمنهم من يحمل عبء البطولة في الدراما لكن الأمر يختلف في السينما، ورغم تعدد الفرص، لم نجد نجوما عربا يتصدرون واجهة إعلانات السينما.

جمال سليمان

ابن دمشق جاء إلى مصر ولديه رصيد من الشهرة في سوريا، لكنه عزز ظهوره عربيًا في مصر بعد قيامه ببطولة مسلسل حدائق الشيطان، الذي جسد فيه دور رجل صعيدي لديه من القوة الكثير، ولكن بين ضلوعه قلباً يلين أحيانًا.

قدم سليمان في سوريا 3 أفلام على شاشة السينما هي: المتبقي والترحال وفضاءات رمادية، وفي مصر خاض تجربتين الأولى فيلم ”حليم“ أمام الراحل أحمد زكي والثانية ”ليلة البيبي دول“ أمام محمود عبدالعزيز ونور الشريف.

وبعد ذلك لم يتحرك النجم الكبير للأمام على شاشة السينما وأصابه الخسوف، بينما ظل على شاشة الدراما متوهجًا ولا نزال نعيش زمن أبرز أعماله في الدراما مثل: صديق العمر وسيدنا السيد وأفراح القبة، الذي عرض في رمضان الماضي وهو آخر أعماله الدرامية.

تيم حسن

ولد في مدينة طرطوس الساحلية بسوريا، وقدم أعمالاً شديدة الثراء، منها التغريبة الفلسطينية وملوك الطوائف، ولكن انتشاره في مصر جاء بعد قيامه ببطولة مسلسل ”الملك فاروق“ من تأليف لميس جابر وإخراج حاتم علي، والذي حقق نجاحاً كبيراً، الأمر الذي دفع شركات الإنتاج السينمائي في مصر للرهان عليه وشارك بالفعل في بطولة فيلمين، الأول ميكانو والثاني خطة بديلة، و بكل أسف لم يستطع تقديم نفسه كنجم شباك يتزاحم من أجله الجمهور.

منذر رياحنة

ممثل أردني لديه قدر وافر من الموهبة، واستطاع أن يخطف الأنظار بأدائه المميز أمام أحمد السقا في مسلسل خطوط حمراء، وبعد ذلك شارك في بطولة عدد من الأعمال السينمائية منها: ”كرم الكينج“ أمام محمود عبدالمغني، و“المصلحة“ أمام أحمد السقا و“جرسونيرة“ أمام غادة عبدالرازق، وبكل أسف لم يحقق النجاح المتوقع.

ظافر العابدين

الفنان التونسي الوسيم الذي ظهر في مسلسل من بطولة هند صبري يحمل اسم ”إمبراطورية مين“، ورغم قلة عدد مشاهده فيه، استطاع أن يثبت قدرته الفنية، كما أعلن عن موهبته أمام نيللي كريم في مسلسل ”تحت السيطرة“ وانطلق بعد ذلك في عدد من المسلسلات منها ”الخروج“ أمام شريف سلامة و“أريد رجلاً“.

لكن على شاشة السينما لم يصادفه التوفيق، حيث شارك في بطولة فيلم ”عصمت أبوشنب“ أمام ياسمين عبدالعزيز، ولم يكتب القدر النجاح للفيلم وسحب كثيراً من رصيد ياسمين عبدالعزيز.

إياد نصار

ممثل أردني من أصل فلسطيني، وهو بطل لأعمال مهمة على شاشة التلفزيون منها ”الجماعة“ للسيناريست وحيد حامد، حيث جسد فيه شخصية الإمام حسن البنا وتلا ذلك أعمال مهمة منها موجة حارة وسر علني وأريد رجلاً.

وحتى الآن لم يستطع إياد نصار الإعلان عن نفسه في السينما، رغم أنه حصل على فرص عديدة وشارك في 4 أفلام سينمائية هي: ”أدرينالين وجرسونيرة و100% حي وحفل زفاف“، ومازال إياد نصار متوهجاً في الدراما وغائباً في السينما.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com