كوميديا رمضان في السعودية.. غضب ومتعة في الوقت نفسه

كوميديا رمضان في السعودية.. غضب ومتعة في الوقت نفسه

المصدر: شوقي عبدالعزيز - إرم نيوز

سلطت صحيفة “المونيتور” الضوء على المسلسل السعودي “سيلفي 2″، وما أحدثه من جدل داخل الأوساط السعودية.

وقالت الصحيفة، إنه منذ بداية شهر رمضان المبارك في 6 يونيو، أعجب السعوديون وغضبوا من مسلسل “سيلفي 2″، الجزء الثاني من المسلسل التلفزيوني الكوميدي الشهير. حيث أثار الرأي العام وأغضب الكثير من السعوديين.

ويرتبط شهر رمضان بالتقوى وإقامة الشعائر الإسلامية، بما في ذلك الصلاة والأعمال الخيرية والدعاءـ ولكن في السنوات الأخيرة، شهد شهر رمضان أيضا مناقشات ساخنة وطرد وحتى دعوات بقطع رؤوس أولئك الذين يتحدون مشاعر التقوى والاستقامة لدى الناس.

وتزداد المشاعر خلال شهر رمضان، ويُنظر للأشخاص الذين يتحلون بمظاهر التقوى والتدين بالتقدير والاحترام، بينما في نفس الوقت يمكن أن يعاقب المخالفين بشدة.

في الماضي كان السعوديون يعجبون بالمسلسلات التلفزيونية الجديدة، التي كانت تبث كل ليلة خلال شهر رمضان للترفيه وتمضية الوقت، ومن تمجيد حياة القادة والشخصيات الإسلامية الورعة في العصور الوسطى إلى مؤامرات الخلفاء اللاحقين، جذب المخرجين بأعمالهم التلفزيونية جمهورهم، من خلال قصص تتضمن رسائل سياسية، ودائما أيديولوجية، واضحة.

وبالنظر إلى أن قراءة الكتب ليست على أجندة العديد من الشباب العرب، تُعرف هذه المسلسلات الدرامية التاريخية الناس بالماضي، وغالباً بدون رؤية نقدية، وتخلق المسلسلات الدرامية الرغبة والحنين لتاريخ مجيد يقف على النقيض مع أحداث الحياة اليومية.

ولكن في هذا العام تسببت الكوميديا السوداء في إثارة الكثير من الجدل.

وينتظر كثير من السعوديين بفارغ الصبر، المسلسل الذي يُعرض في المساءً، للتمتع بالضحك الذي يثيره الفنان ناصر القصبي، وهو ممثل كوميدي، يسخر من العديد من الشخصيات والقضايا المعاصرة.

وبحسب الموقع، فإن الكوميديا التي يقدمها تشكل خروجاً كبيراً عن خط الأعمال الدرامية الجادة، حول المعارك البطولية التاريخية والخلفاء.

مسلسل “سيلفي 2” يقلد اللهجات المحلية والمواقف السعودية، ويعرض المشكلات الاجتماعية والدينية ذات الصلة بالمملكة العربية السعودية، من إظهار النساء اللواتي أرغمن على المشي على رصيف خاص لمنع الاختلاط بين الجنسين، ورجال الدين الذين يحثون على الجهاد والموظفين الكسالى. “سيلفي 2” يعرض التناقضات والمشاكل التي تواجهها المملكة العربية السعودية اليوم.

يذكر أنه في العام 2015، أهدر تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) دم القصبي، عبر موقع تويتر بعد إذاعة حلقة لعب فيها دور أب سعودي ذهب إلى أرض داعش لإنقاذ ابنه الذي انضم لصفوف التنظيم.

مسلسل” سيلفي 2″ يصور بشكل هزلي حياة الرجال والنساء تحت حكم تنظيم داعش، بالإضافة إلى السخرية من التقاليد الاجتماعية الصارمة المتعلقة بالزواج والجنس وغيرها من المواضيع ذات الصلة بالمجتمع السعودي.

وتسببت هذه الكوميديا بالتأكيد في حدوث انقسامات، وأصبح هاشتاج “سيلفي” منصة ساخنة للمعجبين والمنتقدين، وقد أثنى المحامي عبد الرحمن اللحيم على المسلسل قائلاً إنه كان أفضل من مئات الكتب التي تتحدث عن التعايش الطائفي والحوار بين الأديان، وبالمثل أشاد أيضاً توفيق السيف المنشق الشيعي السابق والكاتب بالمسلسل لانتقاده الطائفية.

وعلى الجانب الآخر من الانقسام الطائفي، تصور بعض السعوديين أن هذه الإشادة مؤامرة ليبرالية شيعية لتقويض مكانة الإسلام السني على شاشات التلفزيون.

وصدر بحق القصبي عدة فتاوى تكفيرية، منذ أن تناول القضايا الدينية الحساسة في مسلسلاته الكوميدية السابقة، وأكثرهم شهرة “طاش ما طاش”. انتقل القصبي وزوجته، عالمة الاجتماع والروائية بدرية آل بشر، إلى دبي والتي قالت ذات مرة، إنها لا تريد أن ترسل ابنيها إلى مدرسة يصف فيها المعلم والدهم بأنه كافر.

وهذا العام، انتقد العديد من رجال الدين مسلسل ” سيلفي 2″ وكيف أنه شطح بعيدا، وأنه يقوض الإسلام ويستهزئ برجال الدين. ويبدو أن الانتقاد الرئيسي كان يشير إلى التحيز ضد السنة لصالح الشيعة. وتم توبيخ القصبي لتركيزه السخرية على تنظيم داعش السني إلى حد كبير، وليس على عمليات قتل أهل السنة في العراق على أيدي ميليشيات الحشد الشيعية المدعومة من إيران.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع